«التنمية الأسرية» و«صندوق التكافل بالداخلية» يتعاونان لتوفير خدمات «فزعة» لكبار المواطنين

وقعت مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي وصندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية مذكرة تفاهم مشترك عبر تقنيات الاتصال المرئي، وتهدف إلى توفير خدمات برنامج فزعة لكبار المواطنين الذين تستهدفهم المؤسسة وضمن منظومة الخدمات الاجتماعية المتكاملة لتعزيز جودة حياة كبار المواطنين التي تعمل عليها مؤسسة التنمية الأسرية.

وقع المذكرة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، والعقيد أحمد محمد بوهارون الشامسي مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية الرئيس التنفيذي لبرنامج فزعة، ويأتي هذا التعاون في إطار جهود الطرفين لخدمة هذه الفئة المجتمعية القديرة وانطلاقاً من رؤية مؤسسة التنمية الأسرية وقانون إنشائها وأهدافها واختصاصاتها ومجالات اهتمامها المتمثلة في الدعم المتكامل والشامل للمسنين بما يضمن اندماجهم في المجتمع وتوفير أفضل الخدمات لهم لضمان استقرارهم وسعادتهم وأمانهم ورفاهيتهم.

وقالت الرميثي إن قيادتنا الرشيدة أولت فئة كبار المواطنين اهتماماً خاصاً باعتبارهم كباراً في القيمة والخبرة وأصدرت السياسات والقوانين التي تضمن حمايتهم وتمتعهم بالحقوق والاستقلالية والخصوصية وتوفير خدمات الرعاية والتمكين ذات الجودة والكفاءة العالية لهم.

من جهته أكد العقيد أحمد محمد بوهارون الشامسي مدير عام صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية الرئيس التنفيذي لبرنامج فزعة، الحرص على الإسهام بفاعلية في تعزيز جودة الحياة للمجتمع الإماراتي بكافة فئاته من خلال الخدمات التكافلية التي تقدمها «فزعة» لحاملي العضوية، وقال: نحن اليوم سعداء بأن نقدم خدماتنا لتشمل هذه الفئة الغالية من كبار المواطنين تقديراً وعرفاناً لهم فيما قدموه ويقدموه لهذا الوطن الغالي.

طباعة Email