مناقشة دور المرأة بتحقيق مستقبل أكثر توازناً في عصر ما بعد «كورونا»

نظمت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ندوةً افتراضية لمناقشة دور المرأة في قيادة جهود تحقيق مستقبل أكثر توازناً في العالم في عصر ما بعد «كورونا» بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة.

وتطرقت الندوة التي عُقدت عبر الإنترنت أمس إلى إبراز دور المرأة في الإمارات والعالم في إدارة جائحة فيروس كورونا المستجد على كافة المستويات.

أدار الندوة الدكتور إيمانويل أزاد مونيسار الأستاذ المشارك في علوم السياسات الصحية بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية. وضمت الندوة كلاً من البروفيسور رائد عواملة عميد الكلية، والدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض ورئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم «كوفيد 19» في هيئة الصحة بدبي، والدكتورة زينب نادر خزعل مديرة استراتيجية السياسات والمعايير في دائرة الصحة – أبوظبي.

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي للكلية: «لقد سلطت جائحة كورونا الضوء مجدداً على الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في المجتمع، فقد قدمن مساهمات هائلة للتخفيف من آثار الأزمة. تشكل النساء 70% من العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية في العالم، ومع ذلك فإنهن يشغلن فقط ربع مناصب اتخاذ القرار في قطاعات الصحة. ويجب العمل على تعديل هذه النسبة وزيادتها».

طباعة Email