17 % من المناصب القيادية في «أدنوك» لسيدات

كشفت عنود المرزوقي، مدير قسم تخطيط الأعمال والأداء في أدنوك للتجارة العالمية، أن المرأة تشغل اليوم 17% من المناصب القيادية في «أدنوك»، مشيرة إلى تحقيق زيادة في استقطاب عدد المهندسات بنسبة 90%، بالإضافة إلى تحقيق زيادة في استقطاب عدد النساء في مواقع العمليات بنسبة 10%. وأكدت تعيين 3 سيدات في منصب رئيس تنفيذي في شركة «أدنوك للغاز الطبيعي المسال»، و«أدنوك للغاز الحامض» وشركة «فرتيل».

قيمة التوازن

وأكدت أن «أدنوك» تدرك قيمة التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة، ليس فقط لأنه المسار الصحيح الذي يجب عليها اتباعه، بل لأنه يسهم في تطوير ونمو أعمال الشركة. وأوضحت أن المجموعة عملت خلال الفترة الماضية على إحداث نقلة نوعية في منهجية عمل الشركة، وقامت بزيادة عدد الكفاءات النسائية في المناصب القيادية وتواصل الاستثمار في تعزيز بيئة عمل جاذبة للكفاءات والمواهب النسائية وتوفر لها فرصاً للنمو.

وذكرت أن الكفاءات النسائية تعمل بفعالية في جميع مجالات عمليات «أدنوك» البرية والبحرية، بفضل الدعم اللامحدود الذي تقدمة القيادة الرشيدة، ومتابعة الإدارة العليا للشركة لتأهيل تمكين المرأة لضمان تسخير طاقاتهن في خدمة الإمارات.

الكوادر النسائية

وقالت: إن مبادرة «مسار 20» التي أطلقتها الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، وتدعمها «أدنوك»، تعمل على إعداد وتأهيل الكوادر النسائية لتولي مناصب قيادية في مجلس الإدارة بنجاح عبر إتاحة فرصة لعشرين سيدة للمشاركة في برنامج تنمية مهنية احترافية على مدى عام كامل، يكتسبن خلاله خبرات قيادية على مستوى مجالس إدارة الشركات.

وحول تجربتها خلال مشاركتها في مبادرة «مسار 20»، قالت عنود المرزوقي: تقدمت بطلب الالتحاق بالبرنامج وخضعت لعملية تقييم صارمة من الطلبات والمقالات والمقابلات المتعددة مع شركات التوظيف التنفيذية المهنية. وأشارت إلى أن الهدف الأشمل للمبادرة هو دعم طموح حكومة الإمارات في تعيين المزيد من الكوادر النسائية في مناصب قيادية في مجالس إدارات الشركات في الإمارات.

وأضافت: أثارت المبادرة اهتمام الجميع بإنشاء نظام بيئة عمل فاعلة من خلال التعاون مع المنظمات الرائدة لتقوية شبكة اتصالاتنا وأعمالنا وطريقة عملنا مع بعضنا البعض، وأجريت العديد من المناقشات والمحادثات الهادفة أفراد القيادات العليا من مختلف الشركات في الإمارات.

وذكرت أن «أدنوك» تقود بنجاح جهود تأهيل وتمكين المرأة لتحقيق الريادة العالمية، فمن خلال تعيين المزيد من الكوادر النسائية في مجالس الإدارة، وتعزيز وإثراء التنوع في مجالس الإدارة في جميع القطاعات في دولة الإمارات، نخلق بيئة عمل تسهم في تطوير العمليات التجارية والارتقاء بالأداء على النحو الأمثل في جميع أنحاء العالم.

وأردفت: تعلمت الكثير طوال مسيرتي المهنية، من خلال التنوع في الكفاءات والكوادر الموجودة في بيئة عمل أدنوك، فالجميع يقدم مساهمات فاعلة بقدر استطاعته.

طباعة Email