ريما بنت بندر آل سعود: التكريم حلم جميع الرياضيين

قالت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن، الفائزة بجائزة شخصية رياضية أسهمت في إثراء الحركة الرياضية العربية، في الدورة التاسعة للجائزة، اختياري للفوز بـ «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، شرف لي، ولكل نساء الوطن، وأتوجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عـلى تبنيه لنهج رائد ومتميز، ودعمه للرياضة والرياضيين، ليس على النطاق المحلي، بل على امتداد وطننا العربي الكبير، الذي تبلور في هذه الجائزة العالمية، التي أصبحت حلماً وهدفاً لجميع الرياضييـن العـرب، والفوز بها فخر وشرف عظيم للأبطال، ومبادرة محفزة لشبابنا على الإبداع والتألـق.

وأضافت: الإبداع موجود في كل مكان بالوطن العربي، لكنه يحتاج من يدعمه، وهذا ما تقوم به «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، منذ إطلاقها، فقد ساهمت في تحفيز الرياضيين لإطلاق العنان لإبداعاتهم، وتطوير ذاتهم، والسعي للفوز بالألقاب في المنافسات العالمية، وشرف الفوز بالجائزة، وأتمنى أن تضم كل الاتحادات نخبة نسائية، ليصبحن قدوة للسيدات اللاتي يأتين من بعدهن، فنحن لا ننظر فقط إلى المرأة التي تمارس الرياضة، ولا للإدارية العاملة في المجال الرياضي، لكن نتطلع لأن تكون لدينا سيدات ملهمات للفتيات، يعلمنهن الرياضة، وينقلن إليهن الخبرات التي من دونها لا نستطيع أن نتقدم أو نسير على نهج الدول المتقدمة في هذا المجال.

طباعة Email