موزة المري: تمكين المجتمعات من خلال المرأة ودورها الرياضي

أكدت موزة المري الأمينة العامة للجائزة أن عضوية الجائزة ضمن «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» تؤكد الدور الكبير الذي تلعبه الرياضة في مجال تمكين المجتمعات باعتبارها أحد أهم مصادر القوة الناعمة التي تحدث تأثيرات إيجابية في المجتمعات.

وقالت: لا يمكن تمكين المجتمعات من دون تمكين المرأة التي تشكل نصف المجتمع، ولذلك جاءت توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، والتي يعمل مجلس أمناء الجائزة برئاسة معالي مطر الطاير على تنفيذها في جميع مجالات العمل الرياضي وفي مقدمتها تمكين المرأة في الرياضة سواء من خلال تعزيز حضورها في المراكز القيادية المسؤولة عن صناعة القرار أو في ميادين التنافس رياضية أو مدربة أو حكمة.

تشريف

وأضافت الأمينة العامة للجائزة: منذ الدورة الأولى للجائزة شغلت البطلة الأولمبية المغربية نوال المتوكل عضوية مجلس أمناء الجائزة وهي أيضاً نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، ثم شغلت د. منى البحر من دولة الإمارات عضوية مجلس الأمناء في الدورة التالية، وتشغل منى بو سمرة رئيس التحرير المسؤول لصحيفة البيان عضوية مجلس الأمناء في الدورة الحالية إلى جانب تشريفي باختياري أمينة عامة للجائزة وعضوية مجلس الأمناء، كما كانت المرأة الإماراتية والعربية حاضرة في اللجان العاملة منذ تأسيس الجائزة إذ شغلت 10 إماراتيات عضوية لجنة الاتصال والتسويق، وتشغل 4 إماراتيات وعربيات عضوية لجنة التحكيم و5 عضوية اللجنة الفنية للجائزة، كما شاركت وزيرة الرياضة في الجمهورية التونسية وفي دولة زيمبابوي ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، والعديد من الفائزات من الشخصيات القيادية والبطلات الرياضيات.

طباعة Email
#