حوارات القمة العالمية للحكومات تستعرض اتجاهات المستقبل

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تنطلق الثلاثاء 9 مارس، أعمال "حوارات القمة العالمية للحكومات" التي تنظمها مؤسسة القمة العالمية للحكومات على مدى يومين، بمشاركة قادة ومتحدثين عالميين ونخبة من الخبراء والمتخصصين وعدد من مسؤولي المنظمات الدولية، ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم، لبحث أبرز الاتجاهات العالمية الجديدة ومشاركة الرؤى والأفكار الهادفة لتعزيز جاهزية الحكومات في مواجهة التحديات المستقبلية.

وتناقش "حوارات القمة العالمية للحكومات" التي تعقد افتراضياً أبرز التوجهات المستقبلية في ظل المتغيرات العالمية المتسارعة، وسبل تعزيز دور الحكومات في تطوير حلول مبتكرة وفعالة لمختلف التحديات، خاصة في ظل الظروف التي أفرزها استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، بما يمكن الحكومات من تجاوز آثار الجائحة، ويدعم جهودها لصناعة مستقبل أفضل للمجتمعات.

مستقبل القطاعات الحيوية 

وتتضمن فعاليات اليوم الأول كلمة افتتاحية لمعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس مؤسسة القمة العالمية للحكومات بعنوان "توجهات عالمية كبرى في العقد القادم"، وفي محور "نظرة مستقبلية للساحة الاقتصادية العالمية" يشارك توني ايلوميلو رئيس مجلس إدارة شركة هيرز هولدهينغز والبنك المتحد لأفريقيا وترانسكورب ومؤسس مؤسسة توني ايلوميلو في جلسة بعنوان "المستقبل من منظور أفريقي"، وفي جلسة "التمويل اللامركزي من أجل بناء اقتصاد متكامل" تشارك جوتا شتاينر الرئيس التنفيذي لـ"باريتي تيكنولوجيز".

وفي جلسة بعنوان "العملات الرقمية: هل سيكون العام 2021 نقطة تحول في التعاملات الرقمية؟" يتحدث كل من أنتوني دي يوريو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ديسنترا" والمؤسس المشارك لـ "إيثيريوم"، ودينيل ديكسون الرئيسة والمديرة التنفيذية لمؤسسة ستيلر للتنمية، وبروك بيرس مؤسس شركة بلوك تشين كابيتال، وصقر عريقات خبير بلوك تشين واستشاري القطاع الحكومي في "آي بي أم"، فيما يتحدث في جلسة "المستقبل من منظور آسيوي" ناندان نايلكاني المؤسس المشارك لشركة "إنفوسيس"، والدكتور سمير ساران رئيس مؤسسة أوبزيرفر للبحوث.

صناعة المستقبل.
وفي محور "صناعة المستقبل.. استشرافه وتصميمه وتمكينه" يشارك البرفيسور بول سافو مستشرف للمستقبل وأستاذ الهندسة بجامعة ستانفورد، وكورين يوزيو رئيس تحرير مجلة "بوبيولار ساينس"، في جلسة بعنوان "ملاحظة العلامات ودراسة المعطيات: تصور مستقبلي للعقد القادم"، كما يشارك ريتشارد إيدلمان الرئيس التنفيذي لشركة "إيدلمان"، في جلسة بعنوان "ترسيخ الثقة والمصداقية في الجيل القادم من القادة".
- قرارات صائبة من أجل ازدهار الشعوب..

وفي محور "قرارات صائبة من أجل ازدهار الشعوب" يشارك البروفيسور دانيل كانيمان الحائز على جائزة نوبل وبروفيسور علم الاقتصاد ومؤلف كتاب التفكير السريع والبطيء في جلسة بعنوان "العبقرية في اتخاذ القرارات في أوقات الأزمات"، كما يتحدث خيمي بيريز الشريك المؤسس والمدير العام لشركة "بيتناغو فينتشر كابيتال"، وموريس ليفي رئيس مجلس إدارة شركة "ببليسيس لايف" في جلسة بعنوان "الابتكار في مد جسور السلام من أجل الازدهار".

التعاون في عالم ما بعد الجائحة

وتشهد "حوارات القمة العالمية للحكومات" ضمن أعمال اليوم الثاني، جلسة افتتاحية لمعالي الدكتور تيدروس غيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، يطرح من خلالها تصوراته للعالم لعام 2021 في ظل جائحة كورونا.

وتركز جلسات "حوارات القمة العالمية للحكومات" على سبل تعزيز التعاون العالمي ضمن محور "التحالف وتضافر الجهود في ظل الأزمات"، في جلسة رئيسية بعنوان "هل سيتوفر اللقاح لجميع سكان العالم في 2021؟"، تستضيف فخامة ماكي سال رئيس جمهورية السنغال، وهنرييتا فوري المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة الدولي لرعاية الطفولة "اليونيسيف"، وباسكال سوريوت الرئيس التنفيذي لشركة أسترازينيكا، والدكتور ديفيد نابارو مبعوث منظمة الصحة العالمية الخاص بفيروس كورونا، وسعادة سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، ويناقش خلالها المتحدثون أهمية تعزيز الشراكات الهادفة في مواجهة آثار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، من خلال تفعيل المبادرات العالمية ودعم تحالف اللقاحات لإيصالها إلى المجتمعات الأقل حظاً.

كما يشارك راجيش سوبرامانيام الرئيس والمدير التنفيذي للعمليات وعضو مجلس إدارة شركة "فيديكس" في جلسة بعنوان "ما هي البنية التحتية الرقمية التي يحتاجها العالم خلال العقد القادم؟"، تناقش ضرورة تسريع التحول الرقمي العالمي، ومساندة الدول في تطوير البنى التحتية وتبني الحلول الذكية.

 البيانات والابتكار لبناء المستقبل..
وضمن محور "2021: الطريق إلى المستقبل"، يتحدث الدكتور باراغ خانا مؤسس شركة "فيوتشر ماب"، وسعيد القرقاوي مدير أكاديمية دبي للمستقبل حول سبل تعزيز الاستفادة من البيانات الضخمة، بما يضمن بناء مستقبل أفضل، في جلسة بعنوان "بيانات 2020: فرصة لرسم رؤى سليمة وعلمية للحاضر والمستقبل".

ويتحدث داميان برادفيلد المدير الإبداعي والمؤسس المشارك في "ويترانسفير & ويبريزينت"، وديفيانك توراخيا مؤسس شركة "ميديا.نت"، وعلياء المر رئيس التسويق والاتصال في مؤسسة دبي للمستقبل، في جلسة بعنوان "إعادة تصميم عالم ريادة الأعمال"، عن مفهوم ريادة الأعمال في عالم ما بعد الجائحة، وكيف يمكن تفعيل دور القطاع الخاص في ابتكار خدمات رقمية جديدة تسهم في تسهيل إدارة الأعمال.

كما يناقش الدكتور المهندس كريستيان بورش الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "سيمينز للطاقة" في جلسة "الطاقة المتجددة: طاقة العقد القادم"، سبل تبني خطط عالمية تسرع اعتماد الطاقة المتجددة عبر وضع خطة متكاملة تعزز الانتعاش الاقتصادي.

تعزيز التجارب والأبحاث العلمية المستدامة

ويركز محور "الاستعداد لعصر استكشاف المستقبل" على أهمية تبني مسارات جديدة لبناء المستقبل، من خلال تعزيز البحث والتطوير والتجارب العلمية، حيث تناقش الدكتورة جانين بينوس مؤسس مشارك لمعهد محاكاة الطبيعة 3.8، في جلسة بعنوان "محاكاة الطبيعة لتصميم مستقبل مستدام للبشرية"، آليات إنتاج الأفكار من خلال الاعتماد على الهندسة التطبيقية في صنع نماذج أكثر استدامة تعتمد على الطبيعة.

ويناقش معالي اللورد مارتن ريس عالم الفيزياء الفلكية والكونية، الرئيس الـ60 لجمعية لندن الملكية لتحسين المعرفة الطبيعية، والدكتور نيل ديغراس تايسون عالم الفيزياء الفلكية، والدكتور باتريك نوك مدير تنفيذي لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي في الإمارات، في جلسة حوارية بعنوان "السباق نحو الفضاء: الفصل القادم البشرية"، أهمية تطوير مشروعات استكشاف الفضاء وتعزيز الدراسات والأبحاث العلمية التي تصمم المستقبل.

ويمكن للراغبين في متابعة جلسات "حوارات القمة العالمية للحكومات" الافتراضي، زيارة الموقع الالكتروني (www.worldgovernmentsummit.org)، أو متابعة قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بمؤسسة القمة العالمية للحكومات.

 

طباعة Email