أحمد الزعابي يدشن الموقع الإلكتروني لمؤسسة «خليفة الإنسانية» في حلته الجديدة

بمباركة ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، دشن معالي أحمد بن جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد نائب رئيس المؤسسة، النسخة الجديدة «المحدثة» للموقع الإلكتروني الرسمي للمؤسسة ليواكب المرحلة المقبلة فنياً وخدماتياً.

ويعد الموقع الجديد خطوة كبيرة في التحول الرقمي وتقديم كافة خدمات المؤسسة إلكترونياً والتسهيل على المراجعين والمستفيدين خصوصاً خلال «جائحة كورونا» والعمل عن بعد.

وأكد معالي أحمد بن جمعة الزعابي أن التوجهات المستقبلية للمؤسسة تنسجم مع الإدارة الذكية للدولة والتي نحرص على تطويرها وتحديثها بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة.

وأوضح معاليه أن الموقع الإلكتروني للمؤسسة على شبكة الإنترنت بحلته الجديدة يتميز بتصاميمه العصرية المبتكرة وابتعاده عن التعقيد وتركيزه على سهولة الاستخدام وإضفاء المزيد من المرونة على الخطوات التي يحتاجها زائر الموقع للوصول إلى المعلومات التي يبحث عنها إلى جانب إبراز الخدمات الأساسية ذات الأولوية التي توفرها المؤسسة على الصفحة الرئيسية وتمكين المتعامل من التفاعل المباشر ضمن إجراءات بسيطة جداً وبمواصفات حديثة ومنافِسة عالمياً، تحاكي أحدث ما توصلت إليه الثورة الرقمية في مجال برمجة وتصميم وإدارة المواقع الإلكترونية.

من جهته قال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن إعادة تصميم الموقع الإلكتروني وإضافة المزيد من الخدمات إليه وفق أفضل المعايير العالمية وربطه مع «الهوية الرقمية» UAE PASS يأتي في إطار سعي المؤسسة لجعل الموقع منصة إنسانية مهمة في عملية التواصل وتقدم من خلاله خدماتها للجمهور ليكون المرجع الأساسي الرسمي الذي يمكن الجمهور والمهتمين والإعلاميين للجوء إليه للحصول على المعلومة الموثوقة والدقيقة وتحقيق التميز في الخدمات التي نقدمها ومواصلة الريادة في الأداء والتطوير في مختلف الجوانب بما ينسجم مع نهج القيادة الرشيدة ويجسد توجيهاتها في تحقيق التحول الإلكتروني والذكي وتوفير خدمات متطورة وإتاحة الوصول إليها في كل زمان ومن أي مكان في كل سهولة ويسر.

طباعة Email