«إيدج» تعزز استثماراتها لتطوير التقنيات العسكرية

قال فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في «إيدج»، التي تضم تحت مظلتها أكثر من 25 شركة، إن حجم مبيعات الشركة من الصناعات العسكرية والأمنية يزيد على 5 مليارات دولار، فيما من المتوقع أن ينمو بشكل أكبر في السنوات القادمة مع تطلعات المجموعة لزيادة قدراتها ومنتجاتها القائمة على التكنولوجيا المتقدمة بما ينعكس على نمو الإيرادات خلال العام الجاري والقادم.

وأضاف البناي خلال إحاطة إعلامية، أمس، على هامش معرض «آيدكس 2021»، أن الشركة أطلقت خلال فعاليات معرض الدفاع الدولي «آيدكس» من خلال شركاتها التابعة عدة منتجات وقدرات أساسية عبر قطاعات المنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع السيبراني، والحرب الإلكترونية والاستخبارات، ودعم المهام، مشيراً إلى أن الشركة تستثمر مليارات لتطوير التقنيات الدفاعية والعسكرية المتقدمة، وتركز بشكل رئيسي على استثمارات البحث والتطوير التعاونية في مجالات التكنولوجيا المتقدمة.

وأشار إلى أن محفظة أعمال الشركة تضم عدداً كبيراً من المنتجات العسكرية المتطورة كما تضم قائمة العملاء الرئيسيين وحدات القوات المسلحة الرئيسية والشركات العسكرية الرسمية رفيعة المستوى من جميع أنحاء العالم، نظراً لقدرة الشركة على تطوير حلول مرنة وقوية ومبتكرة تواكب الحاجة، إضافة لما تتمتع به الشركة من شفافية في جميع تعاملاتها.

وأضاف البناي إن التكنولوجيا وقطاع الدفاع يشهدان تطورات متسارعة وبوتيرة عالية، لذا تحرص الشركة على مواكبة هذه التطورات لتكون حافزاً لها على إحداث التغيير الإيجابي من خلال المرونة في اتخاذ قرارات دقيقة وسريعة وفعالة لإحداث تغير حقيقي وملموس في هذا القطاع وتقديم حلول مستقبلية عبر الجمع بين ابتكارات السوق التجارية والقدرات والإمكانات العسكرية.

وأشار البناي إلى أن مجموعة إيدج، كشفت خلال المعرض من خلال شركتها «هالكن»، عن «سكاي نيت» أول منظومة صاروخية مضادة للصواريخ وقذائف المدفعية وقذائف الهاون تُصمّم وتُصنّع في الإمارات، مشيراً إلى أن «سكاي نيت» يعدّ أول صاروخ إماراتي للدفاع الجوي من صنع «هالكن» وهو أحد الإنجازات العظيمة الكثيرة المعلن عنها ضمن سعي البلاد إلى إنشاء قدرات دفاعية سيادية بهدف التصدي للمخاطر المتزايدة التي لا تغطيها كيانات كثيرة في السوق بالشكل المناسب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات