نجاح «مسبار الأمل» يلهم مشاريع كوريا الجنوبية الفضائية

أعلنت كوريا الجنوبية أن نجاح مهمة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المريخ ألهمت العلماء الكوريين الجنوبيين لإجراء المزيد من الأبحاث المتعلقة بمشاريع الفضاء.

وأعربت كوريا عن رغبتها القيام بعمليات مشتركة مع الدولة لاستكشاف القمر والمريخ، حسبما ذكر موقع وكالة أنباء الإمارات بنسخته الإنجليزية.

وخلال مقابلة مع «وام»، قال جيونغ جو بارك، نائب رئيس المعهد الكوري لأبحاث الفضاء «كاري» والذي يعتبر منظمة بحوث الطيران ووكالة الفضاء في كوريا الجنوبية: على الرغم من تاريخها الحديث مقارنة بالدول الرائدة في مجال الفضاء استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تكون الدولة الخامسة التي تنفذ مهمة لاستكشاف المريخ.

وجاءت تلك بمثابة مفاجأة سارة للباحثين الكوريين ومدّتهم بالإلهام للقيام بمزيد من الأبحاث حول مشاريعهم الفضائية.

وتستعد كوريا الجنوبية لإطلاق مسبار فضائي حول مدار القمر في 2022 كما تستعد لإرسال مركبة هبوط على سطح القمر بحلول العام 2030. وأشار بارك في حديثه إلى أن إرسال مسبار لاستكشاف المريخ كان في غضون فترة 7 سنوات فقط وهو حدث غير مسبوق فعلياً في تاريخ تطور الفضاء عالمياً.

كما أن مهمة مسبار الأمل لمراقبة الغلاف الجوي للكوكب الأحمر على مدار عام مريخي كامل لإنجاز أساسي لإيجاد التغيرات الدائمة حول الكوكب. وأضاف بارك: استناداً إلى مهمة استكشاف المريخ هذه أعتقد أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستتمكن من المساهمة في عدد من المهمات الفضائية المختلفة في السنوات المقبلة. وبما أن كوريا الجنوبية تتطلع لاستكشاف القمر في 2022، آمل أن يتمكن البلدان من مشاركة المعرفة والخبرات المتعلقة باستكشاف الفضاء.

 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات