علي المري: الابتكار جزء لا يتجزأ من الأداء الحكومي

رأى الدكتور علي بن سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أن أسبوع الإمارات للابتكار يعكس حرص القيادة الرشيدة على تعزيز الابتكار في الأداء الحكومي وكل مجالات الحياة، وذلك من أجل إيجاد حلول لكل التحديات في الدولة بالإضافة إلى توظيف التكنولوجيا الحديثة في كل القطاعات الحيوية.

وقال المري: «إن الابتكار هو المستقبل والأداة الفعّالة لتحقيق الرؤى الاستراتيجية للقيادة الرشيدة، والمضي قدماً في مسيرة التنمية المستدامة، لقد كرست الإمارات كل الموارد والسبل والممكنات من أجل ترسيخ نهج الابتكار في العمل حتى أصبح جزءاً لا يتجزأ من الأداء الحكومي وحياتنا اليومية، وبفضل هذا النهج أصبحت دولة الإمارات نموذجاً عالمياً للابتكار، وهو ما تجلى من خلال التقدم الكبير الذي تم إحرازه في مختلف المجالات. إن توظيف التكنولوجيا الحديثة في كل التطبيقات يعكس أهمية الابتكار في دولة الإمارات، ما أدى إلى إحداث تطوير شامل لكل الخدمات لكل من يعيش في الدولة».

وأضاف إن الابتكار هو نهج تتبناه حكومة الإمارات، ما انعكس على زيادة تنافسيتها بين دول العالم. ونحن في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية نعتمد على الابتكار كأحد الركائز الرئيسية لبرامجنا الأكاديمية والتدريبية، من أجل المساهمة في تأهيل القادة في القطاعين الحكومي والخاص وفق نهج الابتكار، وكذلك لخلق جيل جديد يؤمن بأن الابتكار جزء من العمل.

 
طباعة Email