160 ألف مستفيد من خدمات مركز مواصلات الإمارات للتدريب

كشف مركز مواصلات الإمارات للتدريب، عن نجاحه في تدريب أكثر من 160 ألف متدرب منذ تدشين المركز في 2015.

وأشار عبد الله المدحاني مدير مركز مواصلات الإمارات للتدريب، أن شركة مواصلات الإمارات، تضع سلامة المنقولين وراحتهم وتحقيق سعادتهم، على رأس أولوياتها، لذا، حرصت على تجسيد ذلك، من خلال جهودها المستمرة لمراجعة وتطوير المنهج التعليمي والتدريبي، والبرامج التدريبيّة المعتمدة في المركز، وبما يتوافق مع اشتراطات هيئة الطرق والمواصلات بدبي.

والجهات التشريعية ذات العلاقة في مجال التدريب على مستوى الدولة، بما يسهم في تعزيز الحصة السوقية للشركة، وتحسين المركز التنافسي لها، عبر تقديم خدمات تدريب شاملة وذكية، ذات صلة وثيقة بقاعدتها الاستثمارية العريضة، وبما يثري الدور الاقتصادي للشركة، ويحقق تطلعاتها نحو التنمية المستدامة.

وتفصيلاً، قال المدحاني إنّ الشركة سخرت كافة الإمكانات والوسائل التي من شأنها أن تعزز من كفاءة أداء سائقيها واحترافيتهم، باعتبارهم سفراءها أمام المتعاملين والمنقولين، الأمر الذي سينعكس على تحقيق أهدافها، واستدامة ريادتها في هذا القطاع الحيوي والمهم في الدولة، وقدرتها على تجاوز الظروف والتحديات التي نجمت عن انتشار كوفيد 19، من خلال نجاح المركز في تدريب سائقي ومشرفات القطاعات الاستثماريّة بمواصلات الإمارات.

إضافة إلى تحقيقه ثقة المتعاملين الخارجيين، الذي نتج عنه استقطاب عقود تدريب جديدة مع شركات التاكسي والليموزين بدبي، مشيراً إلى أن مركز التدريب نجح في تدريب أكثر من 160 ألف متدرب منذ تدشين المركز في عام 2015.

وأكّد المدحاني على مستوى الاعتمادات المهنيّة والإداريّة للمركز، منوهاً بمدى إمكانات المركز البشرية والمادية، المتمثلة في تعدد الاعتمادات المهنيّة للمحاضرين، وكذلك الخبرة الواسعة التي تمتلكها مواصلات الإمارات، والتي أهّلتها لتتصدر مناهج التدريب في أنشطة النقل المدرسي والخدمات اللوجستية والتاكسي والليموزين والنقل بوساطة الدراجات النارية، إضافة إلى أنشطة التشريفات والضيافة والمعروفة بـ (VVIP).

ودعا المدحاني كافة الجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص، للاستفادة من خبرة مواصلات الإمارات في قطاع النقل والمواصلات، التي تمتد لأكثر من 39 عاماً، ومنظومة التدريب التي تتبنّاها لتمكين فئة السائقين ومشرفي النقل والسلامة، من ممارسة أدوارهم وواجباتهم، وفق معايير الكفاءة والجودة والاحترافية، وفي مختلف الأنشطة الاستثماريّة في مجال النقل.

 

 

طباعة Email