الإمارات تستعد للمشاركة في قمة الأمم المتحدة للمناخ «كوب 26»

عقد فريق التحضير لمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة الـ 26 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 26) «COP26»، اجتماعه الأول لمناقشة استعدادات الدولة للمشاركة في فعاليات المؤتمر، وما سيتم طرحه والنقاش حوله من جهود العمل من أجل المناخ

ويأتي اجتماع الفريق بعد اعتماد مجلس الوزراء تعيين مبعوث خاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، وانسجاماً مع التزام الدولة بدفع الجهود الرامية للحد من تداعيات تغير المناخ وتحقيق التنمية المستدامة.

وسيقوم الفريق بتنسيق الجهود بين كافة الجهات الحكومية لتعزيز وترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل المناخي، وضمان حماية وتعزيز مصالحها الاقتصادية والاستراتيجية، والمساهمة في تحفيز الحراك العالمي وتسريع وتيرته لمواجهة تحدي التغير المناخي.

مشاركة

وتمت الدعوة لعقد الاجتماع من معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، وشارك في الاجتماع منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة وممثلون عن الجهات الحكومية.

وسيستفيد الفريق من الأسس والإنجازات التي حققتها وزارة التغير المناخي والبيئة لتعزيز النهج الاستباقي لدولة الإمارات العربية المتحدة ومساهمتها الفاعلة في الجهود العالمية الرامية للحد من تغير المناخ والتكيف مع تداعياته.

تحولات

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي: إن المرحلة المقبلة من العمل من أجل المناخ ستشهد تحولاً كبيراً على الساحة الدولية مدعومة بالتوجه العالمي الحالي لتحقيق تعاف أخضر لمرحلة ما بعد كورونا، وعودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى مسيرة مواجهة تحدي التغير المناخي، ما يعزز من أهمية الدورة المقبلة من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ودورها في تحفيز وتسريع وتيرة الحراك العالمي لمواجهة التحدي الأهم الذي يهدد مستقبل كوكب الأرض.

وأضاف معاليه: هذه الأهمية التي تمثلها الدورة المقبلة تتطلب ضرورة تسريع وتيرة العمل ورفع الدول لسقف مساهماتها، الأمر الذي بادرت إليه الدولة عبر رفع سقف التزاماتها الطوعية تجاه خفض مسببات التغير المناخي وتعزيز قدرات التكيف مع تداعياته في تقريرها الثاني لمساهمتها المحددة وطنياً، لافتاً إلى أن الفريق التحضيري سيعمل خلال الأشهر المقبلة على تعزيز التنسيق والتعاون بين كافة الجهات المعنية في الدولة للتحضير بشكل احترافي لتعزيز مساهمة الدولة في مسيرة العمل العالمي لمواجهة تحدي التغير المناخي.

تنسيق

ومن جانبه، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: يبعث اجتماع الفريق رسالةً مهمة إلى العالم بأن دولة الإمارات العربية المتحدة ماضية في تطبيق نهج متميز بخصوص التصدي لتحدي التغير المناخي.

وسيعمل الفريق خلال الأسابيع والأشهر القليلة القادمة على تنسيق الجهود لضمان المساهمة الفاعلة والبنّاءة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مؤتمر الأطراف الـ 26 في غلاسكو، مع التركيز الدائم على ضمان مصالحنا الوطنية.

ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة ندرك الأهمية الاستراتيجية لموضوع تغير المناخ وننظر إليه من عدسة أنه يوفر فرصاً مجدية للتنمية المستدامة، وتمتلك الدولة سجلاً حافلاً من المبادرات والمشاريع والخطوات العملية للمساهمة في الحد من تداعيات تغير المناخ من خلال تحويل التحديات إلى فرص للنمو والتقدم».

سجل عريق

قال منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة: يشرفني الانضمام لفريق التحضير لمشاركة الدولة في مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP26، والذي يعتبر بمثابة فرصة لدولة الإمارات لقيادة الجهود الدولية للعمل من أجل المناخ والاستفادة منها. وتمتلك دولة الإمارات سجلاً عريقاً حافلاً في حماية النظم البيئية الطبيعية والتنوع البيولوجي لما يناهز 50 عاماً.

 

طباعة Email