أكاديمية أنور قرقاش .. صرح دبلوماسي رائد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد برناردينو ليون مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية أن معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة استطاع أن يكون مصدر إلهام للأكاديمية وطلبتها الإماراتيين الموهوبين على مدار الأعوام الماضية ويعد محركاً رائداً للعمل الدبلوماسي والسياسي الإماراتي.

 وقال ليون: إن معاليه قدم مساهمات دبلوماسية لا تحصى لوطنه وساهم في إحداث تحولات كبيرة في الأداء الدبلوماسي والسياسي الإماراتي عبر جميع الحدود.

وأضاف: نيابة عن أعضاء فريق عمل أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية كافة يشرفني أن أعبر عن مدى سعادتنا بإعادة تسمية هذا الصرح الأكاديمي المتميز باسم الدبلوماسي الإماراتي المخضرم معالي الدكتور أنور قرقاش.

فخر 

 من جانبها قالت الدكتورة مريم إبراهيم المحمود نائب مدير عام أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية إنه لفخر كبير لنا أن تتم إعادة تسمية أكاديمية الإمارات الدبلوماسية أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية وذلك تقديراً لجهود معاليه الذي حقق الكثير من الإنجازات للوطن وساهم في تعزيز مكانة الدولة على المستويين الإقليمي والعالمي.

 وأكدت أن الجهود الدبلوماسية الرائدة التي بذلها ستظل جزءاً لا يتجزأ من هوية أكاديميتنا وسنواصل مهمتنا المتمثلة بإعداد دبلوماسيي الإمارات المستقبليين الذين سيخدمون وطنهم بكل فخر على الساحة الدولية.

 وأضافت: إنني على ثقة بأن طلبتنا الموهوبين يطمحون إلى المساهمة في تمثيل وطنهم في مختلف المحافل بكل جدارة وعلى خطى معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش والكثير من الدبلوماسيين الإماراتيين المتميزين.

 وأوضحت أنه أصبح أمام الشباب الإماراتيين الطامحين إلى العمل في السلك الدبلوماسي دافع إضافي لتقديم طلبات التحاقهم بأكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية التي أطلقت مؤخراً حملة دبلوماسيي اليوبيل الذهبي لاستقطاب الطلبة الجدد في برنامجها لدبلوم الدراسات العليا في العلاقات الدولية والدبلوماسية الإماراتية.

 
طباعة Email