بحث تعزيز التعاون البرلماني الإماراتي - الكوري

بحث معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، خلال استقباله في مقر المجلس بأبوظبي، بارك بيونغ سوك رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا الجنوبية «البرلمان».

والوفد المرافق له، سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية، من خلال تبادل الزيارات، وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتشكل أولوية لدى البلدين، لا سيما على صعيد تفعيل ودعم العلاقات الثنائية بين الجانبين، بما يجسد حرص وتطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين، ويعزز التنسيق بين المؤسسات البرلمانية، خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية.

وفي بداية اللقاء، رحب معالي صقر غباش، برئيس الجمعية الوطنية الكورية، والوفد المرافق له، مثمناً العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية، على مختلف المستويات.

وتطرق اللقاء إلى الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا، خاصة في المجالات البرلمانية والسياسية والاقتصادية، من خلال اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

والتي تهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي في المجالات ذات الأهمية، ومن أهمها التكنولوجيا والابتكار، ودعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والطيران والسياحة، والطاقة والبنية التحتية، والتقدم الصناعي عبر البحث العلمي والتطوير، والتمويل والخدمات العامة، وخدمات الرعاية الصحية، والتعليم والتبادل الثقافي.

وأكد معاليه على أهمية استمرار الزيارات الرسمية والدبلوماسية بين البلدين، خاصة أن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا، ترتبطان بعلاقات استراتيجية، ولهما مشاريع ناجحة ونموذجية على مستوى المنطقة في محطات لتوليد الطاقة النووية كمشروع «براكة»، وهو أكبر مشروع للطاقة النووية السلمية في العالم. 

وأكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، على أهمية تطوير العلاقات البرلمانية مع الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا الجنوبية، من خلال عقد لجان صداقة مشتركة بين الجانبين، لتفعيل اتفاقية التعاون والتفاهم البرلمانية الموقعة بين المجلسين، وأهمية تبادل الزيارات البرلمانية والخبرات والمعارف على مستوى التشريعات، والتنسيق بين الطرفين في المحافل البرلمانية الدولية، مثل الاتحاد البرلماني الدولي، والجمعية البرلمانية الآسيوية.

وأكد الجانبان على أهمية التواصل والتنسيق البرلماني بين الجانبين، بما يسهم في إثراء العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين، ما يعزز ويجسد عمق وخصوصية هذه العلاقات، وتعزيز الروابط المشتركة التي ترتكز على تلاقي الرؤى، ووحدة المواقف والشراكة المتنامية في المجالات كافة، وبما يترجم توجهات قيادتي البلدين الحريصتين على تطوير هذه العلاقات، وتدعيمها في مختلف المجالات.

وفي ختام جلسة المباحثات، قدم رئيس الجمعية الوطنية الكورية، دعوة رسمية لمعالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، لزيارة جمهورية كوريا.

 
طباعة Email