«إكسبو 2020 دبي» يلقي الضوء على أهمية النساء في ميدان العلوم

احتفالاً باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم، تعاون إكسبو 2020 دبي مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي لتعزيز المساواة بين الجنسين في مجالات العلوم.

ويجسّد التعاون التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمساواة، ويأتي لتأكيد التزام إكسبو بتعزيز مشاركة المرأة في ميادين العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات، في ضوء تسخير الروح الابتكارية والتنموية للدولة، بعد بضعة أيام من بلوغ مسبار الأمل مدار المريخ.

وسيجمع إكسبو 2020 دبي العالم أجمع ليلقي الضوء على أهمية النساء والفتيات في ميدان العلوم، حيث سيحتفي بالقيادات النسائية في هذا المجال، ويقيم شراكات جديدة، ويعزز فرص المشاركات النسائية عبر برنامج فعاليات يتسم بالثراء والتنوع.

وقالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: «من أجل مواجهة التحديات الحالية المعقدة، يحتاج العالم إلى العلم، والعلم بدوره يحتاج إلى النساء والفتيات. عبر التعاون مع هذه الجهات المتميزة، حيث شهد اليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم تفعيل إكسبو برامجه لكي يعزز فهماً أعمق لسبل دعم مكانة النساء والفتيات في طليعة التنمية العلمية والاقتصادية».

وإلى جانب الاحتفال باليوم نفسه، سيستضيف إكسبو أسبوع الفضاء من 17 إلى 23 أكتوبر 2021. بالتعاون مع وكالة الإمارات للفضاء، وسيجمع العديد من الأصوات النسائية للنظر في دور المرأة في الاستكشاف المستدام للفضاء والتطبيق التجاري له، وكيف يرمز الفضاء إلى طموح الإمارات كدولة.

وقالت معالي سارة الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، بمناسبة اليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم: «إن حكومة دولة الإمارات حرصت على تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في مختلف مجالات العمل ومنحها الفرصة الكاملة للإسهام في مسيرة البناء والتطوير التي تشهدها الدولة.

وبدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، استطاعت المرأة الإماراتية الوصول إلى مناصب حيوية ومهام كبرى قادتها بكفاءة عالية لتحقق الكثير من الإنجازات والمكاسب التي عززت ريادة الدولة العالمية».

شراكة فاعلة 

وأكدت معاليها أن المرأة الإماراتية مثلت شريكاً فاعلاً إلى جانب الرجل في الوصول إلى الفضاء من خلال مسبار الأمل ونجاحه في الوصول إلى مدار المريخ، حيث شكلت 80% من الفريق العلمي، واستطاعت أن تؤدي دورها بحرفية وكفاءة عالية في كل مراحل المشروع، بشكل أكد موقعها المتقدم في مجال العلوم وصناعة الفضاء، حتى صارت مصدر إلهام لكثير من نساء العالم.

ومن مطلع أكتوبر المقبل حتى 31 مارس من العام 2022 سيسلط إكسبو الضوء على النساء اللواتي حطمن القوالب النمطية المرتبطة بالفروق في القدرات بين الجنسين، إذ سيستعرض إنجازاتهن والتأثير الذي أحدثنه في مجتمعاتهن، وفي منطقتنا والعالم. وسيرحب الحدث الدولي بالعشرات من النساء صاحبات المهارات العالية من مختلف أقطار العالم، واللواتي تتجاوز ابتكاراتهن والتزامهن بمجالات العلوم حل بعض أكبر التحديات التي تواجهنا، إلى تحطيم حواجز الممكن وإلهام النساء الأخريات لخوض هذه المجالات.

وتشمل مبادرات إكسبو الأخرى برنامج «إكسبو للمدارس»، الذي يدعو عبر برنامجه «مبتكرو إكسبو الصغار»، جميع الطلبة في الدولة إلى إطلاق العنان لخيالهم والتوصل إلى ابتكارات يمكنها تغيير وجه العالم، فيما سيعمل جناح المرأة في إكسبو على إبراز الدور الحيوي للنساء في شتى القطاعات، في ضوء تركيزه على أهمية التكافؤ بين الجنسين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي تقع في بؤرة اهتمام إكسبو 2020.

وسيرحب إكسبو 2020، وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بأكثر من 200 جهة مشاركة، بينها دول وشركات ومنظمات متعددة الأطراف ومؤسسات تعليمية.

 
طباعة Email