محمد الشرقي: الإمارات قادرة على تحقيق المستحيل

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أن نجاح مهمة مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» هو تأكيد للعالم أجمع بأن دولة الإمارات، قادرة على تحقيق المستحيل والإنجازات العلمية الكبيرة، حيث دخلت السباق العالمي لاستكشاف المريخ بسواعد أبناء الوطن الذين صمموا وثابروا واجتهدوا على تحقيق رؤى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالوصول إلى الفضاء.

وقال سموه: «مهمة مسبار الأمل إنجاز جديد ومشرف يتوج خمسين عاماً ماضية من مسيرة الإمارات المتوجة بالعمل والمثابرة، ويرسم خارطة طريق جديدة، تحدد خطواتنا القادمة للخمسين المقبلة وتعزز من مكانة الدولة كعضو رئيسي في نادي الفضاء الدولي». 

وأشاد سموه بالرعاية التي توليها الدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، للشباب الإماراتي أصحاب الكفاءات العالية في مجال تكنولوجيا الفضاء، وتوفير البيئة العلمية المناسبة لهم وتشجيعهم على الابتكار والارتقاء بمكانة الإمارات في سباق الفضاء، مما يعود بالنفع على البشرية جمعاء.

وثمن سمو ولي عهد الفجيرة عمل فريق «مسبار الأمل» ودورهم البارز في نجاح مهمة استكشاف الكوكب الأحمر وفق الخطط المدروسة والمعتمدة، متحدين الظروف الراهنة التي يعيشها العالم، مشيراً إلى أن «مسبار الأمل» يعد لحظة تاريخية يفخر بها كل إماراتي وعربي، واستعادة لأمجاد العرب في علوم الفضاء. 

وهنأ سموه القيادة الرشيدة وشعب الإمارات على هذا الإنجاز التاريخي الضخم، الذي يضاف إلى سجل الإمارات الحافل بالتقدم والتطور والعطاء.

 
طباعة Email