استقبل أوائل الضباط من خريجي كلية زايد الثاني العسكرية وكلية الشرطة

سعود بن صقر: الشباب عماد الوطن والقوة الحقيقية لإعلاء مكانة الإمارات

 استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس أوائل الضباط الخريجين من كلية زايد الثاني العسكرية وكلية الشرطة على مستوى الدولة، الذين تفوقوا وأصبحوا مؤهلين ومتسلحين بالعلم والمعرفة والمهارات العسكرية والشرطية اللازمة لخدمة وطنهم وحماية إنجازاته ومكتسباته وسيادته.

وهنأ سموه في اللقاء الضباط الخريجين الأوائل على نجاحهم وتفوقهم، وحثهم على مواصلة المثابرة والاجتهاد، والتسلح بالعلم والمعرفة، واكتساب المهارات العسكرية والشرطية للدفاع عن أرض الوطن وحماية مصالحه والإسهام في رفعته وتحقيق رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات.

وأعرب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، عن فخره بعزيمة وعطاء شباب الإمارات، واعتزازه بقدراتهم العلمية والعسكرية والإنسانية، مؤكداً أنهم عماد الوطن وقوته الحقيقية لإعلاء مكانة الدولة ومواجهة تحديات المستقبل.

وأشاد سموه بالخريجين وأكد أن الشباب هم الذخر والسند وبجهودهم ستمضي الإمارات نحو صناعة الغد المشرق، كما أثنى على رجال القوات المسلحة باعتبارهم درع الوطن الحصين والسد المنيع في الذود عن حدود الوطن وإعلاء رايته، وفي تحقيق الأمان والاستقرار والسلام.

وضمت قائمة الضباط الخريجين كلاً من الملازم محمد عبدالله محمد إبراهيم علي القرصي آل علي، الأول في المجموع العام والأول في العلوم الأكاديمية والأول في التدريب الخاص والحاصل على سيف الشرف، خريج الدفعة الـ32 من مرشحي الضباط في كلية الشرطة.

ومحمد عمر طارش آل علي، الأول في المجموع العام والأول في العلوم العسكرية والأول في التعبئة والحاصل على سيف الشرف، خريج الدورة الـ45 من المرشحين الضباط في كلية زايد الثاني العسكرية، ومحمد راشد الشميلي، الثاني في المجموع العام والأول في العلوم الأكاديمية تخصص إدارة، خريج الدورة الـ45 من المرشحين الضباط في كلية زايد الثاني العسكرية.

وقد عبر الضباط الخريجون عن خالص تقديرهم وشكرهم لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر على هذا الاستقبال، مؤكدين حرصهم على مواصلة العمل، وتحمل المسؤوليات الوطنية، وبذل كل غالٍ ونفيس لصون وحماية مكتسبات الوطن وتحقيق الرؤى المستقبلية للدولة.

 
طباعة Email