محمد بن خليفة: مسبار الأمل فرض واقعاً جديداً للطموحات الفضائية العربية

 قدم سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، وشعب الإمارات الأصيل، بمناسبة وصول مسبار الأمل إلى مدار كوكب المريخ، محققاً بذلك إنجازاً عالمياً يسجل دخول الإمارات نادي الفضاء العالمي.

وأضاف سموه أن مسبار الأمل فرض واقعاً جديداً للطموحات الفضائية العربية وعزز مكانة الإمارات بقوة في المجتمع العلمي والعالمي وتبوؤ المراكز المتقدمة في مجال اكتشاف الفضاء والكواكب والمجرات، فهو خطوة جبارة ورائدة في استكشاف المريخ وبصمة عز وفخر لشبابنا وحافز لأجيال المستقبل في العالم لمواصلة البحث وتحصيل العلوم النافعة لتطوير الأوطان.

وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بهذا الإنجاز التاريخي، الذي حمل معه آمال وطموحات ملايين العرب في الوصول لأول مرة إلى مدار كوكب المريخ، مؤكداً سموه أن هذا الإنجاز التاريخي غير المسبوق عربياً تحقق بفضل رعاية ومتابعة القيادة الرشيدة للدولة لتحقيق الحلم القديم الذي راود مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالوصول إلى الفضاء، وما يضاعف فخرنا بهذا الإنجاز هو صناعة مسبار الأمل بأيدي الكوادر الوطنية الإماراتية المتسلحة بالعلم والمعرفة، ويعكس الطموح والقدرة على الإنجاز لدى شعب الإمارات، لاستكشاف آفاق جديدة في الفضاء واكتساب رؤى ومعارف علمية عميقة يمكن أن تؤثر على البشرية وتغير مسار التاريخ.

طباعة Email