استقبل وزير الشؤون الخارجية بمالطا وتبادلا 3 مذكرات تفاهم بين البلدين

عبدالله بن زايد: الإمارات حريصة على تعزيز العلاقات مع مالطا

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عمق علاقات الصداقة والتعاون المتميزة التي تجمع دولة الإمارات ومالطا والحرص على تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين ويعود بالخير على شعبيهما.

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إيفاريست بارتولو وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في جمهورية مالطا.

وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات وجمهورية مالطا وسبل تطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات.

واستعرض الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك والتطورات والمستجدات الراهنة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وناقش سموه ووزير خارجية مالطا تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" والتعاون المشترك بين البلدين في مواجهة تداعياته، بالإضافة إلى دعم الجهود العالمية من أجل ضمان إيصال لقاحات المرض إلى الدول كافة.

وقبيل انعقاد الاجتماع تبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي 3 مذكرات تفاهم مع إيفاريست بارتولو وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في مالطا.

شملت مذكرات التفاهم الثلاث مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، ومذكرة تفاهم بشأن إنشاء اللجنة المشتركة بين البلدين، ومذكرة تفاهم بين أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وأكاديمية البحر الأبيض المتوسط للدراسات الدبلوماسية بجامعة مالطا.

طباعة Email