دعت الشباب الإماراتي للتقدم بطلبات الالتحاق ببرنامج دبلوم الدراسات العليا 2021/2022

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تطلق «دبلوماسيو اليوبيل الذهبي»

تطلق أكاديمية الإمارات الدبلوماسية اعتباراً من يوم غد حملتها لاستقطاب الطلبة الجدد تحت شعار «دبلوماسيو اليوبيل الذهبي»، وذلك تزامناً مع بدء استعدادات دولة الإمارات للاحتفال باليوبيل الذهبي للاتحاد هذا العام، والتي تستند إلى تعزيز الاقتصاد وتطوير العلوم والتكنولوجيا المتقدمة.

ودعت الأكاديمية، التي تعد مركزاً رائداً لتطوير القدرات والبحوث وقيادة الفكر في المجال الدبلوماسي على مستوى المنطقة، الشباب والشابات الإماراتيين من الجنسين الراغبين بالعمل في المجال الدبلوماسي بالتقدم بطلباتهم للالتحاق ببرنامج دبلوم الدراسات العليا في الأكاديمية وبدء رحلة واعدة تخدم وطنهم على أفضل وجه، خاصة في ظل الدعم الذي تقدمه الأكاديمية لترجمة توجهات الدولة إلى واقع ملموس عبر التواصل مع الإماراتيين في المجالات المتخصصة من أجل الانضمام إلى الأكاديمية.

 

مهارات

وتهدف أكاديمية الإمارات الدبلوماسية إلى تنمية المجتمع الدبلوماسي الإماراتي عبر تزويد طلبتها من دبلوماسيي المستقبل بالمعرفة والمهارات اللازمة لدبلوماسية القرن الحادي والعشرين، حيث تستهدف حملتها لاستقطاب الطلبة الجدد مجموعتين من الجمهور، هما: دبلوماسيو المستقبل، الذين سينضمون عقب تخرجهم إلى كوادر وزارة الخارجية والتعاون الدولي، بالإضافة إلى الموظفين الذين ترشحهم مؤسساتهم الحكومية وشبه الحكومية سعياً لتعزيز مهارات موظفيها وتزويدهم بالمهارات الدبلوماسية اللازمة لدعم أعمالهم وأنشطتهم التجارية بشكل كبير محلياً ودولياً.

ولا تقتصر مهمة الأكاديمية على تجهيز الأكاديمية الدبلوماسيين الطموحين لخدمة وتمثيل دولتهم على الساحة الدولية فحسب، بل تزودهم أيضاً بالتوجهات والأفكار التي تمكنهم من استكشاف التحديات الإقليمية والعالمية، مما يعزز ويدعم مكانة الدولة عالمياً في نهاية المطاف.

 

استقطاب

وتسمح حملة استقطاب الطلبة الجدد، التي تستمر حتى 15 مارس 2021، أمام جميع الإماراتيين الذين لا تزيد أعمارهم عن 35 عاماً، من الحاصلين على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها بمعدل تراكمي يبلغ 3.0 أو أكثر، أو أولئك المتوقع تخرجهم في شهر يونيو 2021، من التقدم بطلبات الالتحاق بالأكاديمية، في حين يتوجب على المتقدمين أيضاً الحصول على درجة 6.5 في امتحان اللغة الإنجليزية (آيلتس) كحد أدنى أو إجراء امتحان آيلتس خلال الفترة المقبلة. ويجب على المتقدمين الذكور توفير شهادة رسمية تفيد باستكمالهم لمتطلبات الخدمة الوطنية قبل الانضمام إلى أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وتشجع الأكاديمية الإماراتيين المهتمين بالالتحاق بالسلك الدبلوماسي على التقدم بطلباتهم في الفترة بين 7 فبراير وحتى 15 مارس 2021، عبر الموقع الإلكتروني: https://apply.eda.ae/. 

وقال برناردينو ليون، المدير العام لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية: «تتمحور مهمة الدبلوماسيين حول مواصلة إضافة المزيد من الزخم لمكانة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي، الأمر الذي يعد مهماً اليوم أكثر من أي وقت مضى، فضلاً عن دعم استراتيجية الإمارات للخمسين عاماً المقبلة. إذ أثبت الزمن أن الدبلوماسية لا يمكن اختصارها في السياسة، بل تتمثل في دعم مبادرات الاستدامة والاقتصاد والفن والثقافة كذلك، إضافة إلى قطاع الفضاء، والتي تعد كلها حيوية لضمان مستقبل مزدهر».

كما أشار ليون إلى الدور المحوري لاعتماد مبادئ السلام والأمن في السياسة الخارجية لدولة الإمارات، الأمر الذي يولد حاجة كبيرة لدبلوماسيين يتمتعون بمهارات رئيسية في التفاوض، بالإضافة إلى فهم أهمية تشكيل العلاقات وبناء الجسور مع مختلف الدول حول العالم.

وأضاف: «بنت دولة الإمارات سياسة شفافة قائمة على التسامح والتفاهم مع البلدان في محيطها وكلي ثقة في أن الطلبة الذين سينضمون قريباً إلى أكاديميتنا المرموقة، سيتعرفون على كيفية الارتقاء بتلك المبادئ خلال مسيرتهم كدبلوماسيين ناجحين».

برنامج 

ومن جانبها، قالت الدكتورة مريم إبراهيم المحمود، نائب المدير العام للأكاديمية: «يحظى برنامج دبلوم الدراسات العليا في الأكاديمية بأهمية كبيرة، حيث يمكّن الطلبة من أن يصبحوا أفضل دبلوماسيي الغد. وزودت الأكاديمية منذ إنشائها عام 2014 الدبلوماسيين الطموحين بالمهارات والأدوات والمعرفة اللازمة لمواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً في العالم، إضافة إلى إعدادهم ليصبحوا ممثلين متفوقين لوطنهم، محلياً وعالمياً».

وأضافت: «تشكل الأكاديمية القوة الدافعة للمبادرات الإستراتيجية الدولية التي تسعى إلى تعزيز مكانة الإمارات العالمية ودعم حضورها الدبلوماسي. لذلك أشجع المواطنين الإماراتيين الموهوبين والطموحين على التقدم لبرنامج أكاديمية الإمارات الدبلوماسية. وأثق بأنهم سيمتلكون معرفة شاملة بالقضايا العالمية والإقليمية الرئيسية بعد اختتام دوراتهم التعليمية، وسيكتسبون المهارات الديناميكية المطلوبة لمواجهة التحديات العالمية المستقبلية بشكل مباشر».

وأضافت: «أود دعوة كافة الشباب الإماراتي الموهوب والطموح على التقدم بطلباتهم للالتحاق بأكاديمية الإمارات الدبلوماسية، وأنا على ثقة أنه وبمجرد استكمال البرنامج سيكون لديكم فرصة مميزة للتعامل مع القضايا العالمية والإقليمية الرئيسية، وأنكم ستكتسبون المهارات الديناميكية المطلوبة لمواجهة التحديات العالمية المستقبلية بشكل مباشر».

وتغطي المساقات العلمية التي تقدمها الأكاديمية لطلبتها مجالات واسعة في الدبلوماسية والعلاقات الدولية، لإعداد المهنيين الطموحين للعمل في مجال السياسة الخارجية والدبلوماسية. وتتراوح المساقات المقدمة من تلك المستندة إلى المنهج الأكاديمي وصولاً إلى دورات المهارات إضافة إلى التدريب على اللغات الثلاث.

 

موضوعات

وتشمل موضوعات المسارات الأكاديمية: مقدمة في المهارات الدبلوماسية، والكتابة الدبلوماسية باللغة العربية، والمهارات الدبلوماسية الرسمية، والاستعداد لدبلوماسية القرن الحادي والعشرين، والجوانب النظرية والعملية للعلاقات الدولية، والسياسة المعاصرة لمنطقة الشرق الأوسط، والقانون الدولي للدبلوماسيين، والاقتصاد السياسي الدولي، والأمن الدولي وفض النزاعات، وتاريخ وثقافة الإمارات العربية المتحدة، وطرائق البحث ومشاريع التخرج في السياسة الخارجية لدولة الإمارات.

وإضافة إلى الدورات المتنوعة المتاحة لدى أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، سيختار الطلبة أيضاً تعلم لغة جديدة وسيشتركون في برنامج مكثف للتدريب اللغوي، وتشمل تلك اللغات الفرنسية والإسبانية والصينية والروسية والألمانية والهندية.

طباعة Email