إنجاز صيانة عامة لمكتبة كلباء

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أعمال صيانة عامة في المكتبة العامة بمدينة كلباء وذلك بحسب المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع بدائرة الأشغال العامة بالشارقة، وأضاف: إن الدائرة أجرت التعديلات المناسبة في المكتبة بما في ذلك تهيئة وصيانة الأرضيات وصيانة للمباني لممارسة نشاطها لتصبح جاهزة للعمل، بحيث تخدم هذه المشروعات واقع العمل وتوفر بيئة مريحة لمرتادي المكتبة والموظفين لمزيد من العطاء. وتأتي الأعمال انطلاقاً من حرص الحكومة على توفير كل السبل المناسبة لتوفير المكان والظروف المواتية للعاملين ومرتادي المكتبة لتقديم الأفضل.

وأكد أن بيئة المكتبات في الإمارة عالية الجودة والمنشآت الخاصة بالقطاع العلمي، تعد ضمن قائمة اهتمامات الدائرة بالغة الأهمية لكونها تشكل لبنة أساسية لرسالة الثقافة التي تحمل لواءها الإمارة، لذا أولت الدائرة هذا الأمر أهمية بالغة وضمنته ضمن خططها التطويرية بما يناسب مكانة الإمارة العلمية ذات الطراز الرفيع.

أهمية

وركز بن يعروف على أهمية الدور الذي تقوم به الدائرة في دعم مبادئ ومعايير الاستدامة والتركيز على صيانة المباني باعتبارها أهم جوانب الاستدامة وحرصها على ابتكار واتباع معايير عالمية متميزة لتطبيقها بما يضمن تعزيز مكانتها الحديثة وتأكيد دورها التنموي في مجال التنمية المستدامة.

وتفصيلاً، أكدت المهندسة بشاير المنصوري مدير فرع كلباء في دائرة الأشغال العامة أنه جرت أعمال صيانة في درج المكتبة والبوابة الخلفية للمبنى واستبدالها ببوابة من الألمنيوم بالقياس الجديد ومشابهة للبوابات الأمامية للمبنى بالإضافة إلى صيانة الأصباغ الخارجية للمبنى بمساحة 1200 متر مربع وإنشاء منحدرات عند المداخل لأصحاب الهمم، بالإضافة إلى استبدال الأثاث الداخلي للصالة الرئيسية وبعض الغرف، كما تم إنشاء غرف تفتيش خارجية لشبكة تصريف مياه الأمطار، وإضافة 7 مظلات في المواقف الخارجية للمكتبة، مع عمل صيانة للسور الخارجي وأصباغ له.

361 مبنى

وأكدت المنصوري أنه تمت أعمال صيانة لأحجار الرصيف الموجودة في المواقف واستبدال التالف منها وعمل معالجة لكتل الأرصفة الخارجية (الكربستون)، كذلك تم استبدال الواجهة الأمامية بأخرى عازلة حرارية على مساحة 47 متراً مربعاً. لاسيما أنه تم اختيار اللون الأزرق الذي يتناغم مع الواجهة البحرية المطلة على البحر.

وتقوم دائرة الأشغال العامة بالشارقة بمشاريع صيانة المباني الحكومية في الإمارة التي تتنوع بين الصيانة الشاملة للأعمال المدنية والإلكتروميكانيكية، والصيانة الطارئة، والصيانة الوقائية، وإعادة تأهيل المباني الحكومية، واستبدال الأصول التالفة، والصيانة التشغيلية والتي تشرف الدائرة فيها على صيانة ما يفوق 361 من المباني الحكومية.


تفتيش ذكي


وتطبق الدائرة نظام التفتيش الذكي للمنشآت، في هذه المباني، لافتة إلى أن النظام يعتمد في مراحل تشغيله، على مجموعة من الإجراءات الإلكترونية الذكية، بدءاً من تقييم الأدوات والمعدات اللوجستية الموجودة في المبنى، إلى معالجتها وصيانتها، وفق البلاغات الواردة، إلى جانب الصيانة الدورية، منوهة إلى تنوع المباني التي تشرف الدائرة على صيانتها من مختلف القطاعات الحكومية الخدمية، وذلك بتقديم خدمات ذات جودة عالية، مستخدمة بذلك أحدث التقنيات، وبما يتطابق مع أفضل الممارسات العالمية.

طباعة Email