حمدان وهزاع وسيف بن زايد: اليوم الدولي للأخوة الإنسانية رسالة سلام وتسامح

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن اليوم الدولي للأخوة الإنسانية رسالة سلام وتسامح وتآخٍ بين الشعوب.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «اليوم الدولي للأخوة الإنسانية.. مبادرة عالمية ورسالة سلام انطلقت من إمارات الخير للبشرية جمعاء، مناسبة تسير فيها الدولة على إرث الوالد الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في تعزيز دورها الريادي بنشر ثقافة السلام والحوار والتآخي.. وترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي بين الجميع».

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «في اليوم الدولي للأخوة الإنسانية نستذكر بمزيد من الاعتزاز نهج التسامح والتعايش والتآخي الذي جعله الأب المؤسس الشيخ زايد، رحمه الله، رسالة الإمارات إلى العالم وها نحن اليوم نشهد هذه المبادئ تتجسد في رؤى ومبادرات وحوارات عالمية مؤثرة وملهمة».

وأضاف سموه: «العالم اليوم وفي ظل أزمة كوفيد 19 بحاجة أكثر من أي وقت، إلى التعاون والتعاضد لمواجهة مختلف التحديات، وفي اليوم الدولي للأخوة الإنسانية يتجدد الأمل بالتلاقي الإنساني على المبادئ المشتركة القائمة على السلام والتنمية المستدامة ومد جسور التواصل بين الشعوب والثقافات».

وأكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نسج بُردة ميلاد اليوم الدولي للأخوة الإنسانية في أبوظبي ليحتفي به العالم أجمع.

وقال سموه في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد نسج بُردة ميلاد اليوم الدولي للأخوة الإنسانية في أبوظبي.. عاصمة التآخي والسلام بمباركة فضيلة شيخ الأزهر وقداسة بابا الفاتيكان.. ليحتفي به العالم أجمع.. وبحكمته أرسى أركان البيت الإبراهيمي.. ليؤسس عهداً إنسانياً جديداً».

 
طباعة Email