بالتعاون والتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي

«الصحة» تشارك في اجتماع الدول العشرين لتعزيز الجهود العالمية بمواجهة كوفيد-19

شاركت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الجلسة الأولى لمجموعة العمل الصحية لمجموعة العشرين العالمية G20 برئاسة جمهورية إيطاليا والتي عُقدت يومي 26 ،27 يناير الماضي عن بعد، لمناقشة تأثير جائحة كوفيد-19 على النظم الصحية وعواقبها على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وذلك بمشاركة سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ومسؤولي القطاع الصحي بالدول ال 20 وممثلي المنظمات الدولية المعنية.
 
حيث شكرت دولة الإمارات ممثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع جمهورية إيطاليا على دعوتها لدولة الإمارات العربية المتحدة لتكون جزءًا من مجموعة العمل الصحية، وأبدت استعدادها ودعمها للعمل مع الرئاسة الإيطالية لمجموعة العشرين في تحقيق النتائج المرجوة للمسار الصحي، كما شكرت المملكة العربية السعودية الشقيقة على استضافتها الناجحة لاجتماع مجموعة العشرين في عام 2020. 
تعزيز التعاون المشترك
 
وأكد الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على أهمية مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع في الجلسة الأولى لمجموعة العمل الصحية لمجموعة العشرين في إطار خطة دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الجهود الدولية لمواجهة جائحة كوفيد-19 وتعزيز التعاون المشترك والتنسيق وتبادل الخبرات بين الدول المشاركة، لتمكين الأنظمة الصحية من التعافي و تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية، مشيراً إلى أن لدى أعضاء مجموعة العشرين الدولية القدرات والإمكانات الكبيرة التي تؤهلها لتأدية دور فعال في دعم الأنظمة الصحية الدولية للتعافي من جائحة كوفيد-19.  
 
تجربة الإمارات الرائدة
وأشار الدكتور السركال إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبناء على توجيهات ودعم القيادة الرشيدة حققت ريادة عالمية في التعامل مع جائحة كوفيد-19 بفضل كفاءة المنظومة الصحية بالدولة والاستراتيجية الفعالة والمتكاملة التي طورتها وتطبيق الخطط الاستباقية والإجراءات الاحترازية والوقائية، و رؤيتها الاستشرافية التي ساهمت في المحافظة على مكتسبات الدولة على جميع الصعد، و عززت قدراتها على التأقلم السريع مع المتغيرات و التغلب على الأزمات و التي جذبت الاهتمام العالمي، فإن تعامل دولة الإمارات العربية المتحدة مع جائحة كوفيد-19 يعكس الخبرة في إدارة الأزمات والتخطيط المستقبلي والاستجابة والسباقة و المبتكرة،  و ليس من الغريب أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن الدول المتصدرة من حيث عدد فحوصات كوفيد-19 وتقديم اللقاح مع الالتزام بأعلى معايير الشفافية وإشراك المجتمع في جهود احتواء كوفيد-19.
 
طباعة Email