الإمارات تسير بخطى ثابتة وواثقة نحو احتواء الجائحة

أكد الدكتور سيف الظاهري المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أن دولة الإمارات تسير بخطى ثابتة وواثقة نحو احتواء جائحة «كوفيد 19»، والمضي قدماً بمرحلة التخطيط للتعافي بكل ثقة واقتدار بتكاتف جميع مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.

جاء ذلك خلال الإحاطة الإعلامية الدورية لحكومة دولة الإمارات حول مستجدات فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19».

وقال، إن نجاح الحملة الوطنية للتطعيم في الإمارات في تحقيق مستهدفاتها يعد مؤشراً على قوة المنظومة الطبية والصحية في الإمارات، مؤكداً أن أخذ اللقاح بات واجباً إنسانياً وأخلاقياً على الجميع مواطنين ومقيمين، من أجل صحة وسلامة المجتمع.

وكشف أن مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى، أمس، وصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون جرعة بمعدل توزيع اللقاح 36.04 جرعة لكل 100 شخص.

وأكد الظاهري، أن استجابة أفراد المجتمع للحملة الوطنية للتطعيم بلقاح كورونا «كوفيد 19» تمثل الخيار الأمثل للحفاظ على صحة المجتمع، والحد من انتشار الفيروس، والانطلاق إلى مرحلة التعافي المستدام التي تضمن تحقيق التوازن بين الحفاظ على سلامة المجتمع والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وقال، إن دولة الإمارات تستكمل منهجيتها الخاصة بالفحوصات الهادفة إلى التقصي والحد من انتشار الوباء عبر إجراء فحوصات مكثفة لمختلف فئات المجتمع.. وتجاوز إجمالي عدد الفحوصات 26 مليون فحص وهو إنجاز يحسب لدولة الإمارات لتبنيها نموذجاً رائداً في مواجهة الجائحة.

وأضاف: «تأتي دولة الإمارات في مقدمة دول العالم التي أجرت فحوصات لفيروس كورونا نسبة إلى إجمالي عدد السكان، كما أن معدل الإصابة بالنسبة لإجمالي الفحوصات يعد من الأقل إقليمياً وعالمياً».

وأشار إلى أنه رغم الارتفاع في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، إلا أن الإمارات تمتلك القدرة على التعامل مع هذه الزيادة من خلال منهجية مرنة بمواجهة المستجدات.

وقال، إن حكومة دولة الإمارات أكدت أن صحة الإنسان هي الأولوية والأساس في تنمية المجتمع واستدامته، والمرتكز الأساسي للوصول للتعافي التام.

حيث تعمل في هذا الصدد على تبني أحدث العلاجات المبتكرة، وتعزيز الطاقة الاستيعابية للقطاع الصحي، والتوسع في إجراء الفحوصات، وتوفير المستلزمات الطبية والوقائية، لرفع الكفاءة لتحقيق التعافي المستدام، والتي تنسجم مع الأولويات الوطنية في مرحلة التخطيط للتعافي من أزمة «كوفيد 19».

وأشار إلى أن جهود الدولة أثمرت تصاعداً في الإقبال على تلقي اللقاح ضمن خطة وطنية تهدف للوصول بأعداد المطعّمين إلى أكثر من 50 في المئة من السكان خلال الربع الأول من العام الجاري، سعياً للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم، والتي تساعد في تقليل نسبة الإصابة والسيطرة على انتشار الفيروس، والتي عززت من بناء بيئة آمنة لاستقبال السياح.

طباعة Email