كبار المسؤولين في دبي:

المنصة الرقمية الموحدة تؤكد التزام القيادة بتحفيز النمو وتسهيل الأعمال

رحَّب عدد من كبار المسؤولين في دبي بإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمنصة «استثمر في دبي» المنصة الرقمية الموحّدة لتأسيس الأعمال، مؤكدين أهمية هذه الخطوة لترسيخ مكانة دبي كوجهة عالمية للاستثمار وجعلها الخيار الأمثل للمستثمرين ورواد الأعمال محلياً وعالمياً.

وأكد معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن إطلاق المنصة يجسّد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى مواصلة العمل على توجيه الجهود لتعزيز تنافسية الإمارة لتصبح الأسهل والأفضل في العالم في استقطاب الاستثمارات وتأسيس الأعمال.

مشيراً إلى أن المنصة ستسهم في تسهيل وتبسيط رحلة المستثمرين ورواد الأعمال، مثمناً دعم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وجهود فرق العمل في الجهات الحكومية المحلية والاتحادية المشاركة في تطوير المنصة، وروح الفريق الواحد التي أبدوها خلال العمل لتنفيذ المشروع في وقت قياسي.

مزايا استثنائية

وقال معالي سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «تثبت دبي مجدداً قدرتها على تحقيق الريادة الإقليمية والتقدم إلى الريادة العالمية في توفير مزايا استثنائية للمستثمرين والتجار عبر تمكينهم من إنجاز كافة معاملاتهم في نافذة واحدة تضم 2000 نشاط تجاري وتربط بين مختلف الجهات المحلية والاتحادية والمصرفية لبدء الأعمال في دبي.

حيث يأتي إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمنصة التي توفر كل هذه الأنشطة في نافذة موحدة ليمثل نقلة نوعية في مستوى التسهيلات المقدمة من دبي للتجارة والاستثمار».

تعزيز الاستدامة

وأكد معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن إطلاق منصة «استثمر في دبي»، يسهم في ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في توفير بيئة مشجعة للاستثمار في المشاريع التنموية في إمارة دبي.

وأكد الطاير دعم هيئة الطرق والمواصلات، جهود القائمين على المنصة التي انتهت من ربط جميع الجهات الحكومية التي تشترط حصول موافقات لفتح رخصة جديدة للاستثمار في إمارة دبي، وشاركت الهيئة في ورش العمل التي عقدها المجلس التنفيذي والجهات الحكومية، وحصر جميع أنشطة النقل والتأجير المؤتمتة التابعة للهيئة، البالغ عددها 65 نشاطاً.

إضافة إلى عقود التعهيد، وعددها خمسة عقود بإجمالي 70 نشاطاً، ويقدر عدد الشركات التي تمارس أنشطة النقل والتأجير حوالي 11,500 شركة، مؤكداً أن هذه الخطوة تسهم في تطوير رحلة المتعامل وتقليل الإجراءات الحالية لخطوة واحدة من خلال المنصة.

المدينة الأذكى

وقال سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي: «يعكس إطلاق منصة «استثمر في دبي» مضي الإمارة قدماً وبخطوات مدروسة لتتحول إلى المدينة الأذكى في العالم، وأن تكون مركزاً لأفضل المبادرات المستقبلية العالمية، وأوضح أن دبي تستحوذ على اهتمام شريحة واسعة من كبار رجال الأعمال والمستثمرين.

وأضاف: سنواصل الجهود لتحقيق التنمية المستدامة وخلق بيئة تنافسية صحية وآمنة، وذلك عبر تطوير الأطر الملائمة، وتطبيق أفضل الممارسات في منهجية العمل لديها، ومواكبة كل جديد لتلبية متطلبات رجال الأعمال للارتقاء بأداء مختلف القطاعات الحيوية وتعزيز مكانة الدولة كوجهة مفضلة لمزاولة الأعمال.

نقلة نوعية

وقال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: تحرص بلدية دبي دائماً على تجسيد رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى ترسيخ المكانة المتفردة التي تحتلها دبي في مجال الاستثمار، وأضاف: وجود منصة معنية بالبيئة الاستثمارية في دبي يضمن تحقيق نقلة نوعية كبرى في مجال الاستثمار، ما يوفر على المستثمرين الوقت والجهد في إنجاز كافة معاملاتهم بشكل سلس.

الأمر الذي يدعم جهود بلدية دبي وكافة الجهات الحكومية في الإمارة نحو دعم الاستثمار والمستثمرين، لتكون دبي محطة أساسية لكل مستثمر حول العالم، يجد من خلالها البيئة الخصبة التي توفر كل سبل الدعم لتحقيق التطلعات والأهداف الاستثمارية.

رؤية استراتيجية

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، لقد أثبتت دولة الإمارات بوجه عام وإمارة دبي على وجه الخصوص نجاحها في تعزيز مكانتها على الخارطة التنافسية وتعزيز مكانتها كوجهة رائدة للاستثمارات الأجنبية، بفضل جهود قيادتنا الرشيدة التي تعمل وفق رؤية استراتيجية استشرافية نحو تحقيق اقتصاد مستدام من خلال الاستخدام الأمثل للموارد وقدرتها على التعامل مع مختلف التحديات مهما كان حجمها.

وإيجاد حلول مبتكرة لضمان تحسين جودة حياة المجتمع وتحقيق السعادة والرخاء للجميع، وهذا ما اتضح خلال جائحة (كوفيد19)، حيث تمكنت دولة الإمارات من استقطاب العديد من المستثمرين ورواد الأعمال للعيش والعمل والاستثمار فيها، لما تتمتع به من مقومات متنوعة.

وجهة عالمية

وقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»: «في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تمكنت دبي على مدار السنوات الماضية من ترسيخ مكانتها لتصبح واحدة من أهم الوجهات العالمية الرائدة في مجال الأعمال والمعرفة والابتكار إضافة إلى كونها بيئة جاذبة للاستثمارات والموهوبين في شتى المجالات، وأضاف: «تتضمن هذه المنصة العديد من المعلومات المفيدة والخدمات، التي تجعل من رحلة المستثمرين في دبي سهلة وميسرة وممتعة وتوفر عليهم الكثير من الوقت والجهد».

دبي تثبت ريادة نموذجها وكفاءة بيئة أعمالها

أكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، أن إطلاق منصة «استثمر في دبي» يأتي في وقت أثبتت فيه إمارة دبي ريادة نموذجها الاقتصادي وكفاءة بيئة أعمالها، ومرونتها في دعم استمرارية واستدامة الأعمال.

مؤكداً أن المنصة الجديدة تعكس التزام القيادة الرشيدة، بتحفيز النمو الاقتصادي ودعم قطاع الأعمال وتسهيل ممارسة الأعمال، وتعزيز تنافسيته في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.ولفت بوعميم إلى أن دبي عودت العالم على المبادرات الاستثنائية التي تعزز بيئة الاستثمار وتدعم القطاع الخاص، وتُوَطِّد شراكته مع القطاع العام، مشيراً إلى أن المنصة الرقمية «استثمر في دبي» تظهر قدرة الإمارة على التكيف مع المتغيرات العالمية.

فهي منصة شاملة تساعد المستثمرين على الحصول على كافة البيانات والاشتراطات الحكومية لبدء الأعمال دون مراجعة أي مركز خدمة حكومية، بما يتوافق مع توجهات الحكومة على تبسيط رحلة المستثمر، وتُعَزِّز ثقة المستثمرين ورجال الأعمال بقدرة دبي على الابتكار والإبداع لخدمة مصالح المستثمرين، وتسهيل ممارستهم للأعمال.

شراكة

وقال يونس آل ناصر، مساعد مدير عام دبي الذكية: «إن شراكة دبي الذكية مع كافة الجهات الحكومية في الإمارة نحو تحقيق هدفنا الأسمى لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض، هو حجر الأساس لنجاح جميع مشاريع ومبادرات التحول الرقمي في تحقيق أهدافها، ونحن نرى اليوم نتائج هذه الشراكة على أرض الواقع وبشكل يومي تلمسه جميع الفئات بمدينتنا بما فيها فئة المستثمرين، الذين تفتح لهم دبي آفاقاً واسعة بشكل مستمر، انطلاقاً من طموحاتها الكبيرة التي لا تعرف المستحيل، ومع مسارات التطور التكنولوجي الكبير والشامل في مدينة دبي الذكية، كان لا بد من وجود قناة موحدة ومصممة خصيصاً للمستثمرين، تلائم احتياجاتهم وتقدم لهم جميع الخدمات والإجراءات الخاصة بهم بأسلوب عصري وسهل وسريع».

بيئة آمنة

وقال اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني بدبي: « يأتي إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لمنصة «استثمر في دبي» انسجاماً مع نموذج دبي الذكي كوجهة عالمية لتبسيط إجراءات تأسيس الأعمال للمستثمرين، وتعبيراً عن توفر البنية التحتية الاقتصادية القوية والمتنامية والبيئة الاستثمارية المتميزة والمحفزة على تحقيق فرص النجاح في ظروف التغييرات الاقتصادية المتسارعة.

ومن هذا المنطلق نضع خطط وتطبيقات الدفاع المدني في مختلف القطاعات لضمان تسهيل إجراءات الخدمات المقدمة للمستثمرين، كشريك أساسي مع الجهات الحكومية والخاصة ومع هيئات المجتمع، في استدامة النهضة التنموية الحضارية الشاملة. فالمشاريع الاقتصادية الاستراتيجية والخدمات المجتمعية المتكاملة، لهذا فإن الدفاع المدني يتسابق مع الزمن في توفير البنية الأساسية الآمنة التي تجذب المستثمرين وتنهض بها إبداعات رواد الأعمال وتنطلق فيها مبادرات المجددين، وتتحقق فيها الخطط الطموحة.

 

طباعة Email