استقبل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

نهيان بن مبارك: الإمارات تدعم جهود إيجاد الحلول للقضايا الإنسانية

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، بقصره أمس، بيتر ماورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر والوفد المرافق الذي يقوم بزيارة إلى الدولة.

وأكد معاليه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تدعم الجهود العالمية الرامية إلى إيجاد الحلول للقضايا الإنسانية وإرساء مشاريع الخير والتنمية في مختلف مجالات العمل الإنساني وذلك إعلاء لقيم ومبادئ الأخوة الإنسانية والتضامن العالمي بين بني البشر.

ورحب معاليه خلال اللقاء برئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر والوفد المرافق وتبادل معهم الأحاديث حول القضايا الإنسانية والسياسات المهمة ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عدة سياقات رئيسية والاستجابة لجائحة «كوفيد19» وكذلك طموح الصليب الأحمر في تأسيس مركز إقليمي للقانون الدولي.

وقال معاليه إن دولة الإمارات تأسست على قيم إنسانية راسخة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتسير على نهجه القيادة الرشيدة حتى باتت الإمارات منارة مضيئة للعمل الإنساني.

وأضاف معاليه أن العطاء الإنساني ومد يد العون والمساعدة للجميع دون تمييز يمثل ثابتاً من ثوابتنا الوطنية وركيزة أساسية تنطلق منها الإمارات في علاقتها مع العالم أجمع.

من جانبه قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن دولة الإمارات مثال في الارتقاء وتطوير المبادرات الإنسانية والخيرية والتنموية على مستوى العالم والذي تجلى بوضوح خلال جائحة «كورونا» في مد العون ومساعدة الشعوب والمجتمعات لتخطى تداعيات هذه الأزمة الإنسانية التي أثرت على الكثير من بلدان العالم.

وأشاد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بجهود الإمارات الرائدة في تعزيز عمل المنظمات الإنسانية والإغاثية من خلال تقديم الدعم والمساعدات المادية والعينية السخية إضافة إلى استجابتها السريعة لتداعيات جائحة «كورونا» وتواجدها القوي على الساحة الإنسانية الدولية.

وقال بيتر ماورير إن الإمارات شريك مهم للصليب الأحمر، حيث هناك تشاور مستمر حول القضايا الإنسانية الملحة إقليمياً وعالمياً ونتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة لخدمة الجهود الإنسانية والخيرية في دول العالم.

طباعة Email