«صحة أبوظبي» تعتمد «كليفلاند كلينك» مركزاً للكشف عن سرطان الرئة

اعتمدت دائرة الصحة في أبوظبي مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» مركزاً للكشف عن سرطان الرئة، الذي يعد ثاني أكبر مسبب للوفيات الناجمة عن السرطان في إمارة أبوظبي.

وأكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة- أبوظبي أن هذه الخطوة تهدف إلى ضمان تزويد سكان إمارة أبوظبي بأفضل خدمات الكشف عن سرطان الرئة، واستخدام أحدث التقنيات التي ستسهم في الحد من وطأة هذا المرض على المجتمع المحلي.

وقال: يعد الكشف عن الأمراض جانباً أساسياً في الجهود الرامية لتحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، التي تركز على ترسيخ الجانب الوقائي وخفض نسبة أمراض السرطان والأمراض الأخرى المرتبطة بأسلوب الحياة، مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، لضمان تمتع المواطنين بحياة صحية وعمر مديد، ومن هنا فإن تركيزنا ينصب على الرعاية الوقائية ومواصلة النجاح في محاربة السرطان.

من جهتهم رحب العاملون في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» بهذه الخطوة، لافتين إلى أن إجراء الفحوصات الفعالة سيسهم في التشخيص المبكر لسرطان الرئة لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به.

وقال الدكتور علي وهلا المدير الطبي لبرنامج سرطان الرئة في المستشفى: يفيد الحصول على هذا الاعتماد من دائرة الصحة- أبوظبي في حصول عدد أكبر من المرضى على الخدمات المتطورة، التي نوفرها في برنامج الفحص عن سرطان الرئة في المستشفى، الذي يعتمد على نموذج البرنامج المطبق في كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة ويسهم هذا البرنامج في تحسين النتائج لدى المرضى الأكثر عرضة لخطر هذا المرض وإنقاذ حياتهم.

وقال د. رضا سويلاماس رئيس قسم جراحة الصدر في المستشفى: يعد برنامج سرطان الرئة في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» فريداً من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، وهو يتيح تشخيص المرض وعلاجه بواسطة جراحة رئة هجينة قليلة البضع، ويمثل هذا النهج أملاً جديداً على صعيد جهود محاربة هذا المرض.

ويهدف برنامج الكشف عن سرطان الرئة في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» لاكتشاف المرض لدى المرضى قبل أن تبدأ الأعراض بالظهور، وفي المرحلة التي يكون فيها العلاج أسهل، وذلك عن طريق فحوصات يجريها فريق طبي متعدد التخصصات، وتتضمن التصوير الطبقي المحوري بجرعة إشعاعية منخفضة لتوضيح تفاصيل المقاطع العرضية لرئة المريض وفي حال اكتشاف المرض يوفر البرنامج مجموعة من خيارات العلاج، بما في ذلك استئصال الرئة، الذي يعد العلاج الأهم لسرطان الرئة.

ويتيح اعتماد دائرة الصحة- أبوظبي حصول المرضى الأكثر عرضة لخطر سرطان الرئة في إمارة أبوظبي على خدمات مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» المتطورة في هذا المجال، من خلال الإحالات الطبية من أطباء الأسرة وأطباء الرعاية الأولية.

وتعد فئة المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و75 ومارسوا التدخين الشره في حياتهم (ويعني ذلك تدخين علبة سجائر يومياً أو التدخين لمدة أكثر من 30 عاماً أو تدخين بدائل التبغ الأخرى مثل الشيشة والمدواخ لأكثر من 20 عاماً) الأكثر حاجة لإجراء فحوصات الكشف عن سرطان الرئة.

وقد أظهرت الدراسات أن هذه الفحوصات تفيد في الحد من خطر الوفاة، بسبب سرطان الرئة الذي يعد ثالث أكبر مسبب للوفيات في أبوظبي، والسبب الرئيسي لسفر المرضى إلى الخارج للعلاج.

وفي العام 2019 أعلن المستشفى عن إنشاء مركز مخصص لعلاج الأورام مصمم على غرار مركز توسيج التابع لكليفلاند كلينك في الولايات المتحدة، ومن المقرر افتتاح هذا المركز لاستقبال المرضى في العام 2022.

وسيوفر المركز مجموعة كاملة من العلاجات المتطورة للمرضى في مكان واحد، بالإضافة إلى خدمات الدعم المنزلي المصممة لتوفير أقصى درجات الراحة للمرضى أثناء تلقيهم العلاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات