سهيل المزروعي: 10 مليارات درهم لمشاريع تطوير البنية التحتية في الدولة

تفقد عدداً من المشاريع التنموية والتطويرية في الساحل الشرقي

دبي- البيان

كشف معالي المهندس سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية عن أن الوزارة تتعامل مع مشاريع تطوير بنية تحتية، تتجاوز قيمتها 10 مليارات درهم تقريباً، ضمن خطة الوزارة الخمسية 2018 - 2023، وتشمل مشاريع البرنامج الاستثماري للوزارة ولجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، لافتاً إلى أن المشاريع التنموية والتطويرية، التي تشرف عليها الوزارة تسير بخطوات راسخة نحو تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، كونها مركزاً عالمياً للتنمية المستدامة، وهي تمثل قفزة نوعية نحو تعزيز مستقبل مشرق لأبناء الإمارات، عبر دعم النهضة الصناعية والتجارية والسياحية والاجتماعية التي قطعت فيها الدولة شوطاً كبيراً.

جاء ذلك، خلال جولته الميدانية في عدد من المشاريع في الساحل الشرقي، رافقه فيها المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل الوزارة لشؤون البنية التحتية والنقل، والمهندس محمد الميل الوكيل المساعد لقطاع أصول البنية التحتية الاتحادية، والشيخ ناصر ماجد القاسمي الوكيل المساعد لقطاع تنظيم البنية التحتية والنقل، والمهندس يوسف عبدالله الوكيل المساعد لقطاع مشاريع البنية التحتية الاتحادية، والتي بدأت بمشروع مبنى القيادة العامة لشرطة الفجيرة، حيث يتكون المشروع الذي يتكلف 96 مليوناً و748 ألفاً و190 درهماً، من المبنى الرئيس ومبنى الخدمات، ومحطة الكهرباء ومعالجة المياه، وأعمال مهبط الطائرات.

وحرصت الوزارة على تطبيق معايير الاستدامة والأبنية الخضراء في المشروع، من خلال تدوير المياه وإعادة استخدامها في تطبيقات الري .

سد الغيل والقناة المائية

وواصل سهيل المزروعي جولته الميدانية بزيارة سد الغيل كلباء (الشارقة)، وقال: «في إطار جهود دولة الإمارات ونظرتها الاستباقية لتغذية المياه الجوفية، والحد من تأثير الكوارث والأزمات الناتجة عن التقلبات الجوية، تستكمل وزارة الطاقة والبنية التحتية جهود الدولة في إنشاء السدود في مختلف المناطق شمال الدولة، والتي يبلغ عددها 150 سداً وحاجزاً مائياً، وتشرف الوزارة على 104 سدود منهما، بسعة تصميميه تصل إلى 130 مليون متر مكعب من المياه، كما وتكمن أهمية السدود المائية في توفير مورد مائي دائم ومستمر، من خلال تجميع مياه الأمطار، حيث جمعت السدود التابعة للوزارة أكثر من 40 مليون متر مكعب في العام الماضي 2020 من مياه الأمطار، التي تمثل داعماً رئيساً لاستراتيجية الأمن المائي لدولة الإمارات 2036».

طريق الشيخ حمد بن عبدالله

وتفقد المزروعي خلال جولته مشروع تطوير ورفع كفاءة طريق الشيخ حمد بن عبدالله في إمارة الفجيرة، الذي تبلغ تكلفته 250 مليون درهم .

وتابع: في سعي وزارة الطاقة والبنية التحتية، لدعم منظومة الاستدامة، استخدمت الوزارة بمشروع تطوير ورفع كفاءة واستكمال طريق مليحة من شارع الشيخ خليفة وطريق E99 في الفجيرة وربطهما «المرحلة الأولى» تقنية إعادة تدوير مواد الحفر للاستفادة من 90% من المواد المعاد تدويرها في مراحل تنفيذ المشروع، وكذلك استخدمت مصابيح LED في إنارة الطـــريق، والتي بدورهـــا أسهمت بخفض استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50%. وفي نهاية الجولة التفقدية، أكد معاليه أن مسيرة التنمية في مختلف القطاعات الحيوية بدولة الإمارات تسير بخطى واثقة ومتواصلة رغم تحديات تداعيات جائحة «كورونا» التي يمر بها العالم والدولة.

>

› وزير الطاقة: لدينا العديد من الإجراءات والتدابير الاحترازية تزامناً مع بدء موسم هطول الأمطار

› السدود والقنوات المائية داعم رئيس لاستراتيجية الأمن المائي 2036

› مسيرة التنمية تسير بخطى واثقة رغم تحديات «كورونا»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات