18 مليون مسافر عبر منافذ دبي في 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

 سجل عدد المسافرين عبر المنافذ الجوية لإمارة دبي خلال العام المنقضي، 17 مليوناً  و 889ألفاً و183 مسافراً، من القادمين والمغادرين فيما  تخطى  مستخدمو البوابات الذكية  حاجز  المليون ب706 آلاف و619 مسافراً وفق  الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي التي أكدت أن هذه الأرقام  تكشف عن خطة ذكية نفذتها إقامة دبي في ظل الظروف الاستثنائية التي مر بها العالم بأسره والإمارات  كجزء لا يتجزأ  من المنظومة العالمية، تمكنت خلالها  من تجاوز الأزمة بحلول مبتكرة من أجل مكافحة كوفيد 19 والتعايش معه .

وأكد اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن ما تشهده مطارات دبي في زيادة في أعداد المسافرين منذ عودة الحركة الجوية في يوليو الماضي يؤكد جاهزية دبي لاستقبال مسافريها من أنحاء العالم  ونجاحها بتحقيق مستويات نمو إيجابية، بما وفرته من تطبيق أفضل معايير الصحة والسلامة في العالم بكل مسؤولية ودقة وذلك بتعاون وثيق مع السلطات الصحية و الهيئات الحكومية وتقديم الدعم والرعاية اللازمة لجعل السفر آمناً، موضحا أن  زيادة أعداد المسافرين خلال عطلة رأس السنة الميلادية يعكس زيادة الثقة بالإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة للتصدي لتداعيات كورونا وانتشار السلاسة الجديدة .

وأوضح  اللواء المري أن إعادة تشغيل البوابات الذكية بمطار دبي الدولي لكافة المسافرين المغادرين في مبنى3 ، جراء الأوضاع  العالمية الراهنة ، كانت خطوة هامة وضرورية  في تعزيز ثقة المسافرين بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي على وجه الخصوص، إذ تتميز هذه البوابات بسرعة الإجراءات وتجنب الانتظار والتواصل المباشر مع مأموري الجوازات، مما يجعلها الوسيلة الأكثر أماناً على المسافرين لضمان أعلى مستويات الصحة والسلامة للجميع.

وأعرب اللواء محمد المري عن تقديره للجهود  العظيمة  التي تبذلها دولة الإمارات لمواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19 وضمان الحماية للجميع، حيث باشرت بإعطاء اللقاحات لـ كوفيد 19 للمواطنين والمقيمين مجاناً ضمن خطة ممنهجة  ليتسنى للجميع الحصول عليه بفترة  زمنية قياسية،  كما أشاد المري  بالجهود التي يبذلها موظفي إقامة دبي الذين يعملون في  الصفوف الأمامية من أجل  توفير أعلى مستويات الراحة والأمان للمسافرين.

وقال اللواء محمد المري :" أننا نعاهد قيادتنا الرشيدة على أن نكون يداً بيد نعمل بروح الفريق الواحد ونبذل أقصى الجهود بتفان والتزام ومضاعفة الاجتهاد في المواجهة لدعم جهود دولتنا الغالية لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات