خطة عمل لمتابعة نظافة المواقع الصحراوية وإزالة المخلفات

757 مخالفة للشواء في أماكن غير مسموح بها بدبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

نفذت بلدية دبي 20 حملة ميدانية في المناطق السياحية في البر خلال هذا الموسم، خاصة بتطبيق الأمر المحلي رقم 11 لسنة 2003، بشأن الصحة العامة وسلامة المجتمع في إمارة دبي، وتم تحرير 757 مخالفة إشعال النيران أو الشواء في الأماكن العامة غير المسموح بها من قبل البلدية، ورصد مجموعة من المخالفات بالإجراءات الاحترازية في المحميات والبحيرات، خلال الربع الأخير من 2020، ومن أبرزها: « عدم التباعد الاجتماعي، وعدم الالتزام بالعدد المحدد لتجمعات العوائل، وعدم ارتداء الكمامات».

 

تعليمات 

 

وأكدت بلدية دبي، أنها قامت بنشر تعليمات خاصة حول آلية التعامل الصحيح والآمن مع مخلفات الشواء في المناطق البرية، وذلك ضمن الإعلان التوعوي الخاص بحملة «صحراؤنا جميلة»، تحت شعار «معاً لاستدامة نظافة المناطق الصحراوية»، مبينة أن الهدف من هذه الضوابط الرقابية والممارسات، هو الحفاظ على سلامة المتنزهين، وتوفير الحد الأدنى من المتطلبات الأساسية للمحافظة على استدامة نظافة المناطق الصحراوية من العبث والضرر الذي قد تحدثه مثل هذه الممارسات، وخاصةً مع توجه العديد من أفراد المجتمع لقضاء أوقات ممتعة، من خلال رحلات التنزه والتخييم في البر، مع انخفاض درجات الحرارة.

 

خطوات

 

وحددت البلدية 6 خطوات للتعامل السليم مع مخلفات الشواء، وهي: «إشعال الفحم على الموقد المخصص، وإطفاء النار باستخدام الماء، والانتظار حتى يبرد الفحم، ثم وضع الفحم في كيس قمامة، وبعدها القيام بوضع الكيس بالمكان المخصص للقمامة، وأخيراً ترك المكان نظيفاً».

وأضافت، تم تخصيص 40 شخصاً من الكوادر الإشرافية والرقابية، إضافة إلى فريق عمل مختص، يتكون من رئيس فريق ومساعدين له ومفتشين، يقوم بعمل الزيارات الروتينية للمحميات الطبيعية في الإمارة.

 

رقابة 

 

وأوضحت بلدية دبي، أنه تم توفير كادر عمالي ورقابي للقيام بأعمال النظافة، ومجهز بمختلف المعدات، بالإضافة إلى وسائل تخزين النفايات، وتم تنظيم زيارات توعوية ميدانية بشكل مستمر، لتوعية الجمهور بأهمية الحفاظ على نظافة المواقع.

وتتم عملية المراقبة والمتابعة، من خلال خطة عمل ميدانية، تشمل متابعة نظافة المواقع الصحراوية، وإزالة جميع المخلفات بشكل دوري، وتنفيذ البرامج التوعوية الميدانية للجمهور في هذه المواقع، بالإضافة إلى توفير وسائل تخزين النفايات المناسبة، وتوفير حاويات خاصة للتخلص الآمن من مخلفات الفحم، إضافة إلى تطبيق الأمر المحلي بحق غير الملتزمين باشتراطات النظافة العامة. 

 

إجراءات 

 

واتخذت بلدية دبي، إجراءات للرقابة على السياحة العائلية في مناطق البر، تتمثل في: تنفيذ برامج للنظافة على مدار الساعة، خاصة خلال العطلات الرسمية والأسبوعية، من توفير الكوادر العمالية، واستخدام دراجات صحراوية مخصصة لتنظيف البر، بمتابعة من الكوادر الإشرافية والرقابية. وكذلك تكوين فرق عمل من الموظفين الإشرافيين، لتكثيف الرقابة، والحد من الممارسات الخاطئة في المناطق البرية. 

وجرى توزيع سلال مهملات للنفايات العامة، وحاويات خاصة بمخلفات بقايا الفحم، إضافة إلى تنفيذ حملات توعية ميدانية للجمهور، وتطبيق الأوامر المحلية على المخالفين.

 

تقنيات 

 

وتم استخدام أحدث التقنيات في توعية الجمهور، عن ضرورة الحفاظ على استدامة نظافة المناطق الصحراوية، من خلال استخدام كافة الوسائل الحديثة، لإيصال الرسائل التوعوية لمرتادي هذه المناطق بشتى الطرق. كما تم تنفيذ 15 زيارة توعوية ميدانية لمرتادي المناطق البرية «الروية/ بحيرات القدرة». كما تتم الرقابة على الالتزام بضوابط واشتراطات الصحة والسلامة في المحميات الطبيعية، وعددها 8، تقع جميعها في البر، باستثناء محمية رأس الخور، وبالنسبة لإجراءات الصحة والسلامة، تتم عملية مراقبة شاملة لإجراءات السلامة، مثل «التوصيلات الكهربائية، والتخلص من النفايات الصلبة وغيرها»، إضافة إلى جودة المياه في البحيرات.

 

متابعة

يقوم فريق العمل المختص بالصحة والسلامة في بلدية دبي، بعمليات الرقابة، ويتم تنفيذ زيارات دورية في العطلات الرسمية وعطلة نهاية الأسبوع، لضمان الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وضوابط واشتراطات الصحة والسلامة.

طباعة Email