300 ألف درهم من «دار البر» إلى طلبة جامعة الوصل

قدمت جمعية دار البر دعماً سخياً لصالح طلبة جامعة الوصل في دبي، بقيمة 300 ألف درهم، في إطار دعمها المتواصل، على مدار الأعوام الماضية، لمسيرة التعليم والتنمية والبناء في دولة الإمارات.

وأكد محمد سهيل المهيري، المدير التنفيذي للجمعية، استمرار دعم الجمعية لطلبة جامعة الوصل بهدف تخفيف الأعباء المادية عن كاهلهم ومساعدة أسرهم، عبر التكفل بسداد قيمة رسومهم الجامعية، وضمان استكمال دراساتهم العليا، حتى تخرجهم وحصولهم على الشهادات الأكاديمية، وصولاً إلى تأهيلهم لسوق العمل وحصولهم على وظائف مناسبة، ومساعدة أنفسهم وذويهم، والمساهمة في بناء الوطن ودعم مسيرة تنميته وارتقائه بين أمم وشعوب العالم.

حضر تسليم قيمة الدعم، من جانب الجمعية محمد سهيل المهيري المدير التنفيذي للجمعية، ومن جانب الجامعة، الدكتور عبد الرحمن حفظ الدين، نائب مدير الجامعة، وعدد من المسؤولين لدى الطرفين.

نهج

وأكد محمد المهيري أن المبادرة الخيرية الجديدة للجمعية تمثل فلسفة الجمعية ونهجها التنموي الإنساني، عن طريق المساهمة الجادة والفاعلة في تعزيز مسيرة التعليم العالي ودعم طلبة الجامعات، بجانب طلبة المدارس، وبناء الإنسان، في سبيل ترسيخ التنمية والاستدامة والتقدم والتطوير، المبني على أسس علمية صلبة، في ربوع دولة الإمارات.

وكانت قد تكفلت جمعية دار البر بدعم سخي آخر لجامعة الوصل (كلية الدراسات الإسلامية والعربية سابقاً)، في يناير من العام الماضي 2020، بقيمة نصف مليون درهم، عبر برنامج مساعدات صندوق الطلبة في الجامعة.

طباعة Email