«إقامة دبي» تستعد للمشاركة في الدورة الـ 23 لجائزة «دبي للأداء الحكومي المتميز»

عقدت اللجنة العليا للتميز المؤسسي في إقامة دبي، اجتماعاً برئاسة اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ونائبه اللواء عبيد مهير بن سرور، وبحضور مساعدي المدير العام وفريق الدعم الفني برئاسة العقيد عبد الصمد حسين، نائب مساعد المدير لشؤون الريادة والمستقبل، لمناقشة جاهزية إقامة دبي للمشاركة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز الدورة الـ23.

وجرى خلال الاجتماع استعراض معايير ومحاور جائزة دبي للأداء الحكومي المتميز، وشرح عام للفئات الجديدة التي تتضمنها الجائزة، كما تم عرض أفضل الممارسات المبتكرة والمؤشرات الريادية والتنافسية التي حققتها «إقامة دبي» في كافة المحاور. بالإضافة إلى عرض جهود «إقامة دبي» خلال أزمة «كوفيد 19».

جهود

وقال اللواء المري مدير عام إقامة دبي: «اطلعنا على استعدادات لجنة التميز المؤسسي لجائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في ملفات التميز، وتابعنا عن كثب مستوى الأداء الذي وصلوا إليه، جهود كبيرة يشكرون عليها».

وأضاف: «مستعدون للمشاركة في جائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز لهذا العام، ستكون إن شاء الله مشاركة استثنائية، وسنثبت للجميع قدرتنا على التجديد والتميز حتى وإن كانت هناك تحديات، لأننا تعلمنا من قيادتنا الرشيدة بأن لا شيء مستحيل، ونتمنى للجميع التوفيق».

معايير مبتكرة

وأشاد اللواء محمد المري على بالجهود المتواصلة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للارتقاء بالعمل الحكومي، وترسيخ جودة الحياة في بيئة العمل وفق أسس ومعايير مبتكرة. مؤكداً أن «إقامة دبي» تعمل بشكل متواصل لتبني مفاهيم ومعايير جديدة في التميز الحكومي للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وذلك بما يحقق سعادة الناس وأداء حكومي أفضل.

تحديات مستقبلية

وذكر المري أنه رغم التحديات التي يشهدها العالم بأسره جراء جائحة «كوفيد 19»، إلا أن فرق التميز في حكومة الإمارات بوجه عام وإمارة دبي بوجه الخصوص واصلت العمل وعملت بروح الفريق الواحد من أجل تطوير وتحسين عدد من المبادرات لتجاوز تحديات الظروف الراهنة والتحديات المستقبلية، وذلك في ظل التوجه نحو الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، وصولاً إلى رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى تحقيق الريادة في مختلف المجالات. مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أثبتت جاهزيتها للتعامل مع مختلف الظروف، وحققت إنجازات عديدة جعلتها على خارطة أكثر دول العالم تنافسية.

حافز

قال العقيد عبد الصمد حسين، نائب مساعد المدير لشؤون الريادة والمستقبل: «متابعة اللواء محمد المري ونائبه اللواء عبيد مهير بن سرور، وتواجدهما المستمر في ميادين العمل، بمثابة الحافز لنا لمواصلة مسيرة التميز في العمل وتحقيق المزيد من الإنجازات في كافة المجالات لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة وجهة عالمية في التميز والابتكار».

طباعة Email