مقيمون: محمد بن راشد حوّل الإمارات إلى وجهة عالمية

أكد مقيمون في الدولة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حوّل دولة الإمارات إلى وجهة عالمية.

وقالوا إن كل المبادرات الناجحة انطلقت من دبي، ما يؤكد بُعد نظر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث عمل على تعزيز دولة الرفاه من خلال اهتمام سموه بالتنمية المستدامة.

نموذج

وأكدت الدكتورة شيرين موسى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يعد قدوة ونموذجاً في إنجاز الأعمال ووضع الخطط الاستراتيجية طويلة وقصيرة المدى في كافة المجالات، والتي جعلت من دبي مدينة عالمية تحقق حلم كل من يأتي إليها، مبينة أن كل هدف واستراتيجية تم وضعها نلاحظ تحقيقها في الزمن المحدد، ما جعل دبي مدينة عالمية مبهرة تجذب كافة أطياف المجتمع من رواد الأعمال وخلافهم، وذلك نتيجة للبنية الرقمية القوية والتيسير في الإجراءات التي لا تستغرق سوى دقائق معدودات لإكمال المهام في كافة المجالات.

وقالت إن كافة المقيمين في الإمارات بصفة عامة وفي دبي بصفة خاصة يعيشون في مستوى من الرفاهية قل نظيره في الكثير من المدن العالمية.

عطاء

وأوضح الدكتور أيهم زيباري أن العطاء لا يُقاس بمدى الأعوام الطويلة، وإنما له أشخاص يقدمون الإنجازات ببذل وعطاء لا حدود لهما، فقد برهن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أن دبي اليوم هي من المدن التي يُشار إليها بالبنان، فهي اليوم في أعلى المراتب الرفيعة بين المدن العالمية، بفضل الله، وبدعم لا حدود له من سموّه، حيث إنه زرع الفكرة ليجني الإبداع والتطور والفكر الاستثنائي.

ولفت إلى أننا لمسنا حرص سموه الشديد على العناية والاهتمام بشؤون الوطن والمواطنين وكافة المقيمين على أرض الإمارات، وضرب لنا المثل الأعلى في الإخلاص في العمل والوفاء للوطن والحكمة في معالجة الأمور والإصرار على تحقيق الطموحات والأهداف.

من جهته، يقول محمد مصطفى، إن دبي تعتبر هي الحياة لي ولأفراد عائلتي، كونها تتميز بعدة مزايا قلما تتوفر في بلد واحد حول العالم وأهمها «الحياة الآمنة» للعائلة، حيث تكاد تخلو المدينة من الجرائم، مبيناً أن الخدمات الحكومية الذكية ترتقي إلى فئة 10 نجوم، بالإضافة إلى النظافة الفائقة للمرافق الحكومية والمعاملة الطيبة التي نجدها من موظفي الجهات الحكومية، فضلاً عن الخدمات الذكية التي تغنيك عن الذهاب إلى مقر الجهة لإنهاء معاملاتك.

قصة نجاح

وأكد الدكتور محمد نسيم: تعد إمارة دبي قصة نجاح حية لما وصلت إليه من تطور عمراني استثنائي ونمو اقتصادي غير مسبوق في العقود الأخيرة، الأمر الذي جعلها مركزاً تجارياً عالمياً رئيسياً وواحدة من الوجهات السياحية المفضلة لمختلف الناس من حول العالم، بالإضافة إلى كونها من المدن الأكثر إقبالاً على العمل والعيش فيها من الكثير من العائلات، حيث يتوافد ملايين السياح سنوياً لزيارة دبي والاطلاع على الصروح المعمارية المبهرة التي يتناغم فيها الفن الحديث مع الأصالة الإماراتية بشكل مميز.

وأضاف أن دبي شهدت نهضة حضارية أدهشت العالم أجمع بكافة المجالات، وبالخصوص في العمران وأصبحت موئل كل اقتصادي راغب في الاستثمار، إضافة إلى تطور ملحوظ في مجال التعليم، وكذلك في تحويلها لبيئتها الجغرافية الطبيعية من صحراء إلى واحات بمساحات كبيرة من الخضرة.

وأعرب عن أمنياته بتعميم وتطبيق التجربة الناجحة والفريدة لنجاح وتطور نهضة دبي على مستوى الوطن العربي، ووصفها بأنها الوردة النضرة التي تزين الوطن العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات