شرطة دبي تضبط 97 شخصاً ضمن عصابات دولية في 2020

أظهرت إحصاءات إدارة المباحث الالكترونية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي أن الإدارة استطاعت الإطاحة بـ 97 متهماً ضمن أخطر العصابات الدولية خلال العام الماضي، كانوا سيتسببون في خسائر تقدر بنحو 11 مليارا و803 ملايين و728 ألفاً و300 درهم لأفراد المجتمع من خلال عمليات النصب والاحتيال الإلكتروني.

وسجلت إدارة المباحث الالكترونية 1078 مساعدة تقنية لاستعادة الحسابات المُخترقة في مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي خلال العام الماضي، شملت حالات النصب والاحتيال وابتزاز.

وحذر العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من الانسياق وراء المُحتالين على مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي، مؤكداً على ضرورة الابلاغ عنهم فور رصد محاولاتهم الاحتيالية.. مؤكدا حرص شرطة دبي على تأهيل وتدريب الضباط والأفراد العاملين في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية بشكل منتظم ومستمر بهدف تنمية الخبرات والمهارات لديهم، ومواكبة المُستجدات المتعلقة بالجرائم الالكترونية وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن.

من جهته، أوضح العقيد سعيد الهاجري مدير إدارة المباحث الالكترونية إن الإدارة استطاعت تطوير برامج وأنظمة الكترونية وذكية لمحاربة الجرائم الالكترونية وضبط مرتكبيها، إذ أسفرت هذه البرامج عن القبض على أخطر العصابات الدولية في عمليات نوعية منها عمليتي صيد الثعالب الأولى والثانية والتي كانت ستتسبب بضرر بقيمة 5 مليارات و860 مليوناً و651 ألفاً و657 درهماً، وعملية "مونوبولي" التي كانت ستسبب بأضرار للضحايا بقيمة 40 مليون درهم، وعملية "الورث الوهمي" بقيمة 5 مليارات و901 مليون و864 ألفاً و150 درهماً .

من جانبه دعا النقيب عبدالله الشحي نائب مدير إدارة المباحث الالكترونية، أفراد المجتمع للإبلاغ في حال تعرضهم للاحتيال أو الاختراق عبر برامج ومواقع التواصل الاجتماعي لحماية حقوقهم وعدم وقوعهم تحت طائلة القانون في حال استغلال المُخترق لحساباتهم في النصب والاحتيال، ما قد يتسبب في الإيقاع بعدد من الضحايا، محذراً في الوقت ذاته من الانجراف وراء الإعلانات الالكترونية الرنانة التي تدعو للربح السريع وكسب المال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات