مسحار والمري: بقيادة محمد بن راشد .. عقد ونصف من المسيرة المباركة

أحمد بن مسحار

قال أحمد بن مسحار، الأمين العام لـ«اللجنة العليا للتشريعات» في دبي: «يمثل الرابع من يناير محطة مفصلية مهّدت الطريق أمام إمارة دبي لتحقيق مكتسبات حضارية استثنائية يُشار إليها بالبنان، في ظل الرؤية الثاقبة لقائدٍ ملهم أرسى دعائم نموذج قيادي لا يعترف بكلمة مستحيل. ويشرّفنا أن نحتفي اليوم بذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مقاليد الحكم، ونحن ننظر بفخرٍ واعتزاز لعقد ونصف من المسيرة المباركة التي وضعت إمارة دبي في موقع متميز على الخارطة العالمية، مقدمةً للعالم أنموذجاً متفرداً في الطموح والإنجاز والريادة التي تتواصل بسواعد شباب الإمارات الذين يستلهمون العزيمة والإيمان والإصرار من الحكمة الخالدة لسموه الذي قال:»الأحلام العظيمة تحرك الرجال والجبال، وكلما عظمت الإنجازات عظمت الأحلام»..

 

وأكد الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد استثنائي استطاع برؤيته الحكيمة طوال الـ15 عاماً الماضية من توليه رئاسة الحكومة الاتحادية من الوصول بالدولة إلى مكانة عالمية رائدة في كل المجالات.وأضاف:»يمتلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فكراً سباقاً ورؤية بعيدة المدى مكنت سموه من الوصول بأداء حكومة الإمارات إلى مستويات غير مسبوقة من التطور والتنسيق والنجاح على كافة الصعد، وهو ما جعل من حكومة الإمارات نموذجاً عالمياً للعمل بروح الفريق الواحد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات