2012.. تعزيز مكانة الإمارات إقليمياً وعالمياً

بقيادة محمد بن راشد.. الحكومة واصلت تصدرها العالمي في المجالات كافة | أرشيفية

واصلت حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وعلى مدى السنوات الماضية، وبعد الإعلان عن رؤية الإمارات 2021، ومئوية الدولة 2071 والأجندة الوطنية، سباقها نحو صدارة دول العالم، من أجل تحقيق أهداف هذه الرؤى والتوجهات النابعة من الرؤية الاستشرافية لسموه التي قرأت المستقبل، وصاغت مسبقاً الطريق إليه.

وقد شهد عام 2012 عدة مبادرات ومشاريع وبرامج نوعية، بهدف تعزيز مكانة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً، وكان من بينها إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في يناير عام 2012 استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة».ويأتي احتفاء دولة الإمارات في الرابع من يناير 2021 بمسيرة 15 عاماً من الإنجازات التي حققتها حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حدثاً يترقبه العالم.

تتزامن احتفالات هذا العام مع رؤية الإمارات 2021 الطموحة التي حددت أولويات حكومات الإمارات منذ إطلاقها عام 2010 حتى عام 2021، والتي كان من أبرز أهدافها أن تكون دولة الإمارات في صدارة دول العالم بالتزامن مع اليوبيل الذهبي للدولة هذا العام.

وأصبحت حكومة دولة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نموذجاً عالمياً في التطوير والتحديث لكفاءة الخدمات والأداء، وحققت المراكز الأولى عالمياً في 121 مؤشراً ترصدها أهم تقارير التنافسية العالمية، وتصدرت عربياً في 479 مؤشراً، ودخلت نادي العشرة الكبار في 314 مؤشراً عالمياً.

وفي العاشر من شهر أبريل من عام 2012 أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مبادرة محمد بن راشد للتعلم الذكي، من أجل إنشاء بيئة تعليمية فريدة في المدارس، حيث يستفيد الطلاب من الأجهزة الذكية كوسيلة للحصول على المعرفة.

التعليم أولوية

ويعد قطاع التعليم، من أهم القطاعات التي ركزت عليها حكومة الإمارات، على مدى العقود الماضية، بما يعد نجاحاً باهراً للحكومة، حيث تم تخصيص 10.41 مليارات درهم بنسبة 14.8 من ميزانية سنة 2020 لبرامج التعليم العام والعالي والجامعي في الدولة.

كما أطلقت الإمارات في الثاني والعشرين من شهر أبريل من عام 2012 مجلس محمد بن راشد للسياسات، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتعزيز التواصل مع المجتمع بكافة فئاته وشرائحه.

وشهدت الجلسة الأولى لمجلس محمد بن راشد للسياسات، الإعلان عن حزمة مبادرات بخصوص اللغة العربية، وشملت الحزمة ميثاق اللغة العربية الذي يهدف إلى تعزيز وضع اللغة العربية، إضافة إلى إطلاق المجلس الاستشاري للغة العربية.

كما شهد اليوم الأخير من شهر مايو 2012 الإعلان عن مختبرات رؤية الإمارات 2021، التي تهدف إلى مناقشة الأفكار الإبداعية المختلفة، وتهدف هذه المختبرات إلى تطوير القطاعات، بشكل استباقي.

وفي اليوم الرابع من يونيو 2012 تم الإعلان عن إطلاق النسخة المحدثة لبوابة «حكومتي»، عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت، بمشاركة نحو 40 جهة حكومية اتحادية.

كما أطلقت حكومة دولة الإمارات نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات عام 2012، بهدف إحداث طفرة في كفاءة الخدمات الحكومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات