2014.. عام مفصلي في مسيرة حكومة الإمارات

محمد بن راشد حريص على تكريم المتميزين في مختلف المجالات | أرشيفية

حققت حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، العديد من الإنجازات الاستثنائية والمحطات المفصلية خلال عام 2014 التي حملت في طياتها ملامح المشروع التنموي الذي اعتمده الآباء المؤسسون للاتحاد منذ انطلاقته الأولى، ومهدت الطريق أمام تحولات كبيرة شهدتها الدولة خلال السنوات التالية على المستويات كافة بما ساهم في ترسيخ مكانة الدولة ضمن قائمة الدول الرائدة في العالم.

ولعل أكبر إنجاز حققته حكومة الإمارات في 2014 إطلاق الأجندة الوطنية لدولة الإمارات خلال السنوات السبع القادمة والتي شكلت عنواناً لمرحلة جديدة من النهضة التنموية الشاملة المواكبة لمتغيرات الألفية الجديدة .

أول متجر للتطبيقات الحكومية

وامتداداً لهذه الرؤية الثاقبة التي وضعت المستقبل نصب اهتمامها، أطلقت حكومة الإمارات أول متجر للتطبيقات الحكومية الذكية على مستوى العالم من خلال منصتي «آندرويد» و«آي أو أس»، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال إطلاقه للمتجر الجديد أن الهدف هو أن تكون الخدمات الذكية جزءاً من الحياة اليومية لجميع السكان وأن يكون الوصول إليها سهلاً ومباشراً، فكلما كانت الخدمات أذكى كان المجتمع أسعد وكانت الحياة أفضل للجميع.

اللجنة الوطنية للابتكار

كما وجه سموه بإنشاء «اللجنة الوطنية للابتكار» لتجمع تحت مظلتها عدداً من الجهات الاتحادية للعمل على متابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لتتولى بذلك إدارة دفة الابتكار الوطني في الأعوام المقبلة لخدمة وطننا ورفعته.

وجاء إعلان عام 2015 عاماً للابتكار في الدولة خلال اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي في أواخر عام 2014، تتويجاً لجهود حثيثة بدأت بإطلاق سموه لـ«الاستراتيجية الوطنية للابتكار» وجعل من الابتكار شعارًا للمرحلة القادمة، دعماً لجهود الحكومة الاتحادية في جمع الطاقات الوطنية المخلصة، وتكثيف الجهود البحثية المتميزة، وإعداد كوادر وطنية تقود مستقبل الدولة نحو مزيد من التقدم والازدهار والابتكار.

قانون الخدمة الوطنية

كما شهد عام 2014 الإعلان عن القانون الاتحادي بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية والذي وافق عليه مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك من منطلق حرص القيادة الرشيدة على ترسخ قيم الولاء والانتماء لدى شريحة الشباب وزرع روح النظام والانضباط والتضحية فيهم بما يمكنهم من خدمة الوطن على أفضل وجه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات