موظفون: مصدر إلهام وحافز للعطاء والتميّز

أكد موظفون في دبي أن رسائل القيادة تشكل مصدر إلهام وعطاء وإعلاء لقيمة الوطن يقتدي بها الجميع، خاصة أن مسيرة التنمية في الإمارة حققت الكثير من الإنجازات العام الماضي، رغم التحديات الضخمة التي تسبب بها فيروس «كورونا» المستجد، والتي استطاعت حكومة دبي ومسؤولوها التغلب عليها بما يملكون من إرادة وتحدٍ استلهموها من قادتهم وحكامهم.

 

أكد سعيد محمد نور رئيس قسم التنسيق والمتابعة في ديوان سمو حاكم دبي، أن رسائل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والاستفادة من معانيها السامية، يتطلب من جميع الموظفين إدراك مضامينها المختلفة واتخاذها نهجاً عملياً وصولاً إلى تحقيق رؤية سموه في جعل دبي دوماً عصية على التحديات وقادرة على أن تبقى دوماً في المركز الأول بعزيمة أبنائها والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة.

وأعرب خالد سويكت الهاجري مدير قسم رقابة الفعاليات الترويجية في اقتصادية دبي، عن فخره وسعادته برسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، والتي جاءت لتعلي من قيمة الوطن عبر العمل المخلص والجاد من كافة موظفي حكومة دبي. وقال: إن رسالة التهنئة واهتمام سموه بالموظفين يعد أكبر حافز لهم لبذل مزيد من العطاء والتميز ومواجهة التحديات وتجاوزها، مؤكداً تطلع أبناء وبنات الإمارات في هذه المناسبة نحو آفاق رحبة لمستقبل مشرق يقوده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم.

 

وتحمل الرسالة وفقاً للرقيب منال الجوهري من القيادة العامة لشرطة دبي، في طياتها العديد من المعاني، التي تؤكد إعلاء قيمة العمل في شتى القطاعات والمجالات واعتزازه بالعاملين في حكومة دبي، وحرصه على تشجيعهم ودفعهم للتحلي بالقوة والعزيمة.

وأشارت إلى أن الرسالة تعتبر حافزاً للموظفين في أداء رسالتهم على أكمل وجه لما تحمله من معانٍ ودلالات مهمة للاستمرار في عملية البناء والإنجاز، وأنها استقبلتها بتقدير واعتزاز لما جاء فيها من مضامين سامية تعزز قيمة العمل والإخلاص، ووصفت الجوهري عام 2020 بأنها استثنائية مليئة بالتحديات والصعوبات، وهي كذلك سنة لم تخلُ من الإنجازات والانتصارات والنجاحات والأمل والطمأنينة.

 

هدية 2021

وقالت أسماء الجناحي مسؤول السوشيال ميديا في هيئة الصحة بدبي، إن الرسالة بالغة المعاني وهي هدية رائعة من سموه لفريق عمله بداية العام الجديد.

وأشارت أسماء إلى أن سمو ولي عهد دبي دائماً ما يحفز الموظفين ويبث فيهم الطاقة الإيجابية وروح العمل. وكل ذلك يمثل أهم مقومات النجاح.

حيث أظهرت رسالة سموه الصورة الجميلة التي يراها سموه في فريق عمله، والتي تعكس تضافر الجميع وتكاتفهم من أجل خدمة الناس والمجتمع، ومن أجل أن تكون دبي دائماً في طليعة المدن وفي المقدمة وهي الأسرع نمواً والأكثر تألقاً.

وأضافت أسماء الجناحي، أن رسالة سموه تمثل في الوقت نفسه ميثاق عمل ليكون الجميع عند درجة المسؤولية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لدبي.

 

حافز

وأوضح خالد البناي موظف في إحدى الجهات الحكومية في دبي، أن رسالة سموه حافز كبير لكافة العاملين لاستكمال الإنجازات التي طالما حققتها كافة المؤسسات وخاصة خلال العام المنصرم، لافتاً إلى أن سموه حرص على تشجيع وتثمين جهود الموظفين الذين يبذلون كل جهدهم للارتقاء بأداء مؤسساتهم.

وأضاف، رسائل القيادة تشكل مصدر إلهام وعطاء يقتدي بها الجميع، خاصة أن مسيرة التنمية في الإمارة حققت الكثير من الإنجازات العام الماضي، رغم التحديات الضخمة التي تسبب بها فيروس «كورونا» المستجد، والتي استطاعت حكومة دبي ومسؤولوها التغلب عليها بما يملكون من إرادة وتحدٍ استلهموها من قادتهم وحكامهم.

وتابع، إن مثل هذه اللفتات الكريمة ليست غريبة على حكامنا الذين يضربون دائماً المثل والقدوة في العمل والبذل.

 

اهتمام

من جهته، قال الموظف خالد ناصر: إن رسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، أجمل تكريم يمكن أن يحظى به الشخص في نهاية عام وبداية عام جديد، فهي رسالة لها أبعاد نفسية في نفس كل موظف لما تتضمنه من معانٍ أن الموظف دون استثناء دوره مقدّر وجهده يصنع الفارق، لافتاً إلى أن سموه يتطلع للمزيد من الجهود في العام الجديد الذي تستضيف فيه دبي العالم وتحتفل دولتنا الحبيبة بيوبيلها الذهبي.

طباعة Email