تشكيل «عام 50» بواسطة 38 كرفاناً في حتا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى عدد من الشباب الإماراتيين، وآخرين من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان وهم جميعهم من هواة التخييم وأصحاب الكرفانات بعيد الاتحاد الخمسين في منطقة حتا بتشكيل «عام 50» بواسطة 38 كرفاناً على مساحة تم تخصيصها ودعمها من البلدية والشرطة.

ولم يتم اختيار الشباب لمنطقة حتا لإطلاق مبادرتهم من فراغ، بل احتفاء مع مواطني الدولة والمقيمين على أرضها، ولأن حتا تم اختيارها لإقامة الحفل الرسمي بعيد الاتحاد الخمسين.

وقال ناصر الشامسي، صاحب فكرة المبادرة: «سعدنا جداً ونحن نشارك دولتنا الغالية وقيادتنا الرشيدة الاحتفاء بالذكرى الـ50 لتأسيس الدولة عن طريق إطلاق مبادرة مفادها تشكيل الرقم خمسين عن طريق استخدام 38 كرفاناً في منطقة حتا، وذلك بدعم وإشراف البلدية والشرطة.

وأشار ناصر الشامسي، «حرص عدد من شباب المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان على المشاركة في المبادرة».

وتابع: واجهتنا العديد من التحديات، ومنها أحجام الكرفانات، وماهية توزيعها، مؤكداً على تنفيذ المبادرة وتنسيق الكرفانات على شكل «عام 50» استغرق بواقع 48 ساعة.

أقوى محفز

ومن جانب آخر، قال ناصر الشامسي: «أريد التنويه أيضاً إلى أننا كمواطني دولة الإمارات نجزم تماماً على أن عام الخمسين يشكل حتماً أقوى محفز نحو انطلاقة جديدة نحو مسيرة ملؤها الإنجازات ومرحلة تنموية شاملة للخمسين عاما المقبلة.

وليس هذا فحسب، إذ إن هذه الفرحة الوطنية ما هي إلا احتفاء سامٍ بعبق التحدي والإرادة الصلبة وألف باء العزيمة التي تميز بها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسون. وبل يستذكر كل مواطن تاريخ دولتنا وإرثها العظيم».

وأكد الشباب المشاركون على سعادتهم إثر مشاركتهم في تنفيذ هذه المبادرة، منوهين إلى أن الآباء المؤسسين لدولتنا، وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبتحديه للصعاب مع إخوانه حكام الإمارات وجهودهم المثمرة غدت دولة الاتحاد واحة أمن وأمان واستقرار.

طباعة Email