00
إكسبو 2020 دبي اليوم

60% من مقاعد الدراسة الجامعية من نصيب الإناث

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشير إحصاءات التعليم إلى مستقبل دور المرأة الإماراتية في العمل، حيث تحتل فتاة الإمارات أكثر من 50% من مقاعد الدراسة بكل مراحلها الابتدائية والإعدادية والثانوية، لترتفع إلى أكثر من 60% من مقاعد الدراسة الجامعية، ومن الطبيعي أن يتم استثمار هذه الطاقات في كل مجالات العمل.

وبسبب السياسات الصحية الوقائية الإيجابية وتوسيع مدى الخدمات الصحية ومتابعة الحامل أثناء الحمل وبعده، وبسبب انتشار المستشفيات والعيادات بالإمارات، لم تسجل أي حالة وفاة منذ عام 2004 في وفيات الأمهات، إضافة إلى أن 99.9% من الولادات تمت بإشراف عاملين صحيين مؤهلين، وتعتبر هذه من أعلى المعدلات في العالم، وبذلك تكون دولة الإمارات قد حققت الهدف الخامس من الأهداف الإنمائية للألفية والمتعلق بتحسين صحة الأم، وتعد الإمارات من الدول، التي تتجه نحو تحقيق المساواة القائمة على النوع الاجتماعي في التعليم الأساسي والثانوي.

إن هذه المؤشرات دلالة واضحة على أن المرأة الإماراتية أصبحت تتبوأ اليوم أعلى المراتب والمراكز القيادية في الدولة، حتى أصبحت مضرب المثل في العالم، ما يعطيها الحق في أن تفخر بكونهـا إماراتية الهوية، وابنة زايد الخير، وتعيش في ظل قيادة حكيمة على رأسها خليفة العطاء.

طباعة Email