بدء طلبات التسجيل في مدارس خاصة بدبي

«المعرفة»: رسوم التسجيل مستردة في حال عدم قبول الطالب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضحت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه يجب على المدرسة اتباع الشروط الواردة في العقد المبرم بينها وبين ولي الأمر، والمعتمد من الهيئة لتسجيل الطلبة المستجدين أو إعادة تسجيل الطلبة الحاليين في المدرسة، شريطة الالتزام بعدد من الضوابط، في مقدمتها إمكانية فتح المدرسة باب التسجيل للطلبة في التاريخ، الذي تراه مناسباً من دون تحصيل أي من رسوم التسجيل.

وبحسب الإجراءات المتبعة في الهيئة فإنه يتم تحصيل رسم إعادة التسجيل، الذي لا تتجاوز قيمته نسبة 5 % أو 500 درهم إماراتي (أيهما أعلى) لإعادة تسجيل الطلبة المسجلين في المدرسة، ونسبة 10 % من الرسوم المدرسية السنوية للطلبة المستجدين، تخصم من رسوم الفصل الدراسي الأول، وذلك بعد نهاية إجازة الربيع، وبداية الفصل الدراسي الثالث للمدارس، التي يبدأ عامها الدراسي في سبتمبر، بهدف التيسير على أولياء الأمور ومنحهم الوقت الكافي، من أجل اتخاذ قرارات مدروسة في ما يتعلق باختيار مدارس أبنائهم، استناداً إلى جودة التعليم في المدرسة.

وأكدت الهيئة أنه في ما يتعلق بقوائم الانتظار فإنه لا يجوز بحسب الإجراءات المتبعة تحصيل أي جزء من الرسوم المدرسية في حال وضع الطالب على لائحة الانتظار، ويتم الاكتفاء باحتساب رسوم طلب التسجيل، بقيمة لا تتجاوز 500 درهم، يتم استردادها في حال عدم قبول الطالب في المدرسة، ولا يتم احتسابها من الرسوم المدرسية في حال قبول الطالب في المدرسة، كما لا يمكن استردادها في حال قبول الطالب، ورغبته بعدم مواصلة التسجيل في المدرسة.

تسجيل

وكانت مدارس خاصة في دبي قد فتحت باب تسجيل الطلبة الجدد للعام الدراسي المقبل 2023 - 2024، كما أعلنت عن إعاده تسجيل الطلبة المسجلين بالفعل في مدارسهم للعام الدراسي الجديد، وذلك عبر البريد الإلكتروني، والموقع الرسمي لكل مدرسة، وأبلغ عدد من أولياء أمور الطلبة «البيان» أن هناك قوائم انتظار في المدارس متوسطة الرسوم، والتي تتراوح بين 6 و18 ألف درهم، ما نتج عنه وجود أبنائهم على قوائم الانتظار، علماً بأن باب التسجيل فتح الأسبوع الماضي، ولفتوا إلى أن الرسوم الدراسية هي التي تحكمهم في اختيار المدارس، فضلاً عن تقييم المدرسة، والمنهاج الدراسي.

وبدأ عدد من المدارس بالإعلان عن إعادة التسجيل والتسجيل الجديد، لتحديد احتياجاتهم للعام الدراسي المقبل، من دون احتساب رسوم حالية، على أن يتم تحصيل رسوم إعادة التسجيل في شهر أبريل المقبل، واحتساب 500 درهم مع طلب التسجيل للطالب الجديد، ولفت أولياء أمور إلى أهمية السماح للمدارس ذات الرسوم المتوسطة أن تفتتح شعباً جديدة، لاستيعاب المسجلين عبر قوائم الانتظار، وحول احتساب المدارس رسوم لطلبات التسجيل عبر قوائم الانتظار، تساءل أولياء الأمور عن مدى قانونية تحصيلها.

 

طاقة استيعابية

ومن جانبه قال وليد عرابي نائب مدير مدرسة دبي الأمريكية: إن المدارس تعمل على إعادة التسجيل لتحديد الطاقة الاستيعابية للصفوف، حتى تستطيع أن تحدد احتياجاتها للعام المقبل من الطلبة، وهذا يدعم خطط المدارس نحو ترتيب الصفوف وأعداد الطلبة من كثافة صفية، لافتاً إلى أن المدرسة خاطبت أولياء الأمور عبر البريد الإلكتروني قبل فتح باب التسجيل بفترة حتى يستطيع ولي الأمر أن يأخذ كل الإجراءات اللازمة سواء من ناحية التفكير في الاستمرارية أو النقل بالإضافة إلى التدبير المادي.

ولفت إلى أن إدارة المدرسة تمنح الأخوة الأولوية في التسجيل في المدارس، من أجل المساهمة في الاستقرار الأسري وعدم تشتت الأسر في التعامل مع أكثر من مدرسة، وأن الإدارة تعمل على تيسير كل الأمور المتعلقة بالتسجيل للطلبة حتى من فئات أصحاب الهمم.

استمارات

ومن جانبها أوضحت نيبال أحمد رئيس قسم التسجيل والقبول في مدرسة السلام إن مدرستها فتحت باب إعادة التسجيل اعتباراً من أمس لمنح الفرصة للطلبة المسجلين في المدرسة أن يعربوا عن رغبتهم في الاستمرار معهم، ومن ثم سيتم فتح باب التسجيل للطلبة الجدد عقب تحديد الشواغر المتوفرة لدينا.

ولفتت إلى أن المدارس لن تحصل أي رسوم من أولياء الأمور إلا في أبريل المقبل، وذلك حسب قرار هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وإنما فقط تكتفي حالياً بتعبئة استمارات استمرارية الدراسة.

 

بيئة جاذبة

وفي السياق ذاته أوضح نافيد إقبال مدير مدرسة جيمس متروبول موتور ستي أن هناك إقبالاً كبيراً من قبل أولياء الأمور على عمليات التسجيل، التي أصبحت جميعها تتم عبر موقعنا الإلكتروني بنسبة 100 %، في مختلف مدارسنا وخصوصاً التي تعتبر رسومها متوسطة، تحاكي إمكانات مختلف الأسر، مشيراً إلى أن هذا الإقبال نتج عنه وجود قوائم انتظار، وضعتها المدارس لقبول عدد من الطلبة حسب الأماكن الشاغرة، التي ستظهر بعد انتهاء عمليات التسجيل.

ولفت إلى أنهم يسعون دائماً لخلق وتوفير بيئة تعليمية جاذبة للطلبة، إضافة إلى تعزيز روح الانتماء للمدرسة، والعمل على توطيد العلاقة بين المدرسة والأسرة، بما يدعم العملية التربوية والتعليمية، بعيداً عن الشكل التقليدي، وذلك لتعزيز روح الانتماء للمدرسة لدى الطلبة، وتعريف أولياء الأمور والطلبة الجدد بنظام المدرسة.

 

17 منهاجاً

ويلتحق بالمدارس الخاصة في دبي، التي تبلغ 216 مدرسة أكثر من 326 ألف طالب وطالبة، يدرسون في 17 منهاجاً تعليمياً متنوعاً في الإمارة، ما يبرز التزام الإمارة بتوفير تعليم عالي الجودة، يستند إلى معايير عالمية، ويأتي المنهاج البريطاني في المرتبة الأولى من حيث عدد الطلبة، إذ يلتحق أكثر من 36 % من الطلبة بمدارس خاصة تطبق المنهاج البريطاني، فيما يحتل المنهاج الهندي المرتبة الثانية من حيث عدد الطلبة، إذ يلتحق به نحو 26 % من الطلبة، يليه المنهاج الأمريكي بنسبة 15 % من الطلبة، ومنهاج البكالوريا الدولية بنسبة 7 %، فيما يلتحق 4 % من الطلبة بالمنهاج التعليمي SABIS، وهو منهاج يجمع بين البكالوريا الدولية والمنهاج البريطاني، ويبلغ أعداد الطلبة الإماراتيين المسجلين في المدارس الخاصة بدبي 32.327 طالباً وطالبة، ويلتحق أكثر من 60 % منهم بالمنهاج الأمريكي، ويليه المنهاج البريطاني بنسبة 24 %، وذلك بحسب إحصاءات صادرة عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

تقييم

قال ديفيد هيوستن مدير مدرسة دوايت دبي: إن باب التسجيل للعام الدراسي 2023 ــ 2024 مفتوح لاستقبال الطلبات على مدار العام، حيث تستفيد العائلات من نظام القبول المتجدد، وتتم العملية بشكل مدروس، حيث تتم عملية الانتقال أو التسجيل، والتي تتضمن تقييماً للطالب مع بداية شهر أكتوبر، لافتاً إلى أن مدرسته بدأت بالتقييمات للعام الدراسي 2023 ــ 2024 في أكتوبر الماضي، بينما لن تفتح التقييمات للعام الدراسي 2024 ــ 2025 حتى أكتوبر 2023، ولا يوجد لدينا موعد محدد لانتهاء فترة التسجيل.

طباعة Email