سلطان بن أحمد يشهد تخريج طالبات دفعة اليوبيل الفضي في جامعة الشارقة

سلطان بن أحمد يتوسط الخريجات | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، حفل تخريج طالبات «دفعة اليوبيل الفضي» لدرجة البكالوريوس بجامعة الشارقة، لفصلي صيف 2021 - 2022 وفصل الخريف 2022 - 2023م من كليات الجامعة المختلفة، وذلك في قاعة المدينة الجامعية.

وألقى سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي كلمة هنأ فيها الخريجات وأولياء الأمور وأسرة الجامعة بالتخرج متمنياً للخريجات النجاح والتوفيق في الحياة العملية.

وقال سموه: شرفت بتخريج فوج جديد من طلاب جامعة الشارقة، وازددت شرفاً حينما علمت أن عدد الخريجات اليوم ضعف عدد الطلاب، إلا أنني أدرك أن العبرة ليست بالكم وإنما بالإنجاز الكبير الذي تحقق من خلال: قصص من الكفاح، وإصرار على الوصول، وسعي حثيث لبلوغ المبتغى.

واستعرض سموه إنجازات الجامعة ومكانتها التي يفخر بها الخريجون والخريجات، قائلاً: جامعة الشارقة تبوأت مكانة علمية مرموقة.

وحققت عدداً كبيراً من الإنجازات والأرقام المهمة خلال الخمس والعشرين سنة الماضية، أحرص على ذكر بعضها لتزدادوا فخراً بجامعتكم. وتناول سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في كلمته الدور الكبير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وفرحة سموه وأولياء الأمور بإنجاز التخريج الكبير، قائلاً:

الفرحة الكبرى هي فرحة الأب والأم والأخ والأخت والمعلم والمعلمة ومن حضر معنا، ولذلك المعلم الذي وقف مع هذه الجامعة منذ تأسيسها، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، الذي يفخر ببناته، متسلحات بالعلم والمعرفة، متطلعات لمستقبل زاهر لهن ولأوطانهن.

وتفضل سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بتسليم الخريجات شهاداتهن، مهنئاً إياهن ومتمنياً لهن التوفيق والنجاح وفي لفتة إنسانية، كرم سموه أسرة الطالبة المغفور لها سارة سعيد الزعابي، التي أكملت دراستها بالجامعة، وانتقلت إلى رحمة الله قبل حضور التخريج. وتسلم والدها شهادة التخرج.

طباعة Email