تربويون وأولياء أمور: القرار يمنح الطلبة مرونة في القبول الجامعي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمن تربويون قرار وزارة التربية والتعليم إعفاء الطلبة الحاصلين على رسالة لا مانع من القبول المشروط حال إتمامهم سنة دراسية بنجاح، من أجل تسهيل الإجراءات على الطلبة، الذين لا يحققون شروط المعادلة، ويجيز لمؤسسات التعليم العالي منح الطالب قبولاً نهائياً بعد نهاية السنة الدراسية الأولى.

واستشهدت المعلمة بدور شاهين بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، «التعليم يمثل أولوية قصوى، وأبناؤنا الطلبة ذخرنا ورصدينا»، مشيراً إلى أن قرار إعفاء الطلبة الحاصلين على رسالة لا مانع من اختبار «إمسات»، بمثابة بشرى لكل خريجي وخريجات الثانوية العامة للعام 2022/‏‏‏ 2023، بعد إزالة كل الصعوبات، التي كانت تعترض طريق طلاب الثانوية العامة في إكمال مسيرتهم التعليمية بالجامعات والكليات المختلفة، وأكدت بدور شاهين أن القرار يدل على اهتمام القيادة الرشيدة بالتعليم، وحرصها على دعم الطلبة في مسيرتهم التعليمية، وتقديم الخدمات لإسعاد أفراد المجتمع، معربة عن أمنياتها بالتوفيق لخريجي الثانوية العامة في مسيرتهم التعليمية والجامعية.

بدوره، وصف المعلم أيمن النقيب القرار بأنه خطوة حكيمة تيسر على الطلاب، وتعمل على إتاحة الفرصة أمامهم لتحقيق المتطلبات، وتؤكد أهمية المتطلبات الدولية، التي تحقق أهداف منظومة التعليم، وأشار النقيب إلى أن القرار يضع في الحسبان مصلحة الطالب، وإشراك مؤسسات التعليم العالي في منح القرار، بما يراعي مصلحة الطلاب.

مرونة

من جهتها، شددّت مديرة مدرسة دبي الوطنية سعاد أبو حرب على أن القرار يمنح الطلبة مرونة في القبول الجامعي، ولم يكن حصراً على من حقق متطلبات «إمسات» والمواد التأهيلية، لافتة إلى أن القرار يعكس حرص الوزارة على دخول الطالب المرحلة الجامعية دون مواجهة أية عوائق.

ووصفت حرب القرار بالإيجابي لمنحه الطلبة فرصة إضافية في خياراتهم الجامعية، ولم يكن حصراً على دراسته في المرحلة الثانوية، مشيرة إلى أن القرار يوفر فرصة للطلبة لاختيار مساقاتهم الجامعية، فيما بقي الفاصل بين الطالب والدراسة نجاحه في السنة الأولى.

في السياق، قال ولي الأمر إسلام إبراهيم الدرولي: إن القرار يعتبر من أهم القرارات، التي تصب في مصلحة الطلبة ويساعد الطلبة غير القادرين على تحقيق طموحاتهم في التعليم، بما يعود بالنفع على المجتمع، ويتيح الفرص للاستمرار في مسيرة التعليم، في ظل قرارات القيادة الرشيدة في الدولة، للتسهيل على الطلبة لاستكمال مسيرتهم الدراسية، وإعطاء الفرصة للجميع بدون أية عوائق لإكمال مسيرتهم التعليمية.

طباعة Email