«حمدان للأداء التعليمي المتميز» تصقل مواهب الطلاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار، التابع لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، فعاليات متنوعة خلال الإجازة الشتوية 2022، والتي تتضمن العديد من الأنشطة والورش التدريبية والحلقات النقاشية في مجالات الابتكار والموهبة.

وتهدف الفعاليات إلى صقل مواهب الطلاب وإكسابهم المهارات الضرورية لمواكبة التطور التكنولوجي، وتُشارك في البرنامج مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي وذلك في الأنشطة المنعقدة في مختبر «فاب لاب» التابع لمؤسسة حمدان بن راشد، كما تشارك أيضاً مجموعة دبي للفلك وغيرها من المؤسسات الرائدة في مجالها في الأنشطة الأخرى ذات الصلة بتطوير قدرات الطلاب الموهوبين المشاركين في الأنشطة الشتوية.

دعم

وصرّح الدكتور خليفة السويدي، الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، أن المؤسسة حريصة على مواصلة دورها في دعم الطلبة الموهوبين وتعزيز المعارف والمهارات لديهم في إطار استحقاقات مشروع رعاية الموهوبين، والذي يشرف على تنفيذه مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار وفق برنامج زمني متناغم مع الأجندة التعليمية في المدارس.

وقال: إن فعاليات الإجازة الشتوية هذا العام جاءت حافلة بالبرامج والأنشطة العلمية المتنوعة، وأسهم في تنظيمها بعض من شركائنا مثل مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي ومجموعة دبي للفلك بهدف تعزيز مواهب الطلاب ومساعدتهم في الاستفادة من الإمكانات المتاحة في صقل مواهبهم، والتعرف إلى مجالات جديدة في علوم الفضاء والتطبيقات العلمية إلى جانب غرس قيم التعاون والعمل بروح الفريق.

وذكر الدكتور السويدي أن المؤسسة تؤكد التزامها بتحقيق رؤيتها التي تهدف إلى المساهمة في تعليم نموذجي يحقق تميز الأداء ويحتضن الطلبة الموهوبين، مضيفاً أن الارتقاء بمهارات الطلاب ومواهبهم أصبح من ضرورات اللحاق بركب التطور التقني المتسارع الذي يشهده العالم ويسهم في ترسيخ مكانة الدولة في مجال رعاية الموهوبين.

ابتكارات

ويتضمن البرنامج ملتقى ابتكارات عصرية، الذي قام بتنظيمه مختبر فاب لاب الإمارات بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، والذي يهدف إلى تعليم المتدربين من مختلف الفئات العمرية أساسيات التصنيع الرقمي والابتكار وتصنيع منتجات عصرية بتصاميم إبداعية وابتكارية.

كما يضم الملتقى مجموعة من الورش التدريبية مثل التصميم ثنائي الأبعاد والبرمجة والطباعة ثلاثية الأبعاد، ولحام الإلكترونيات والنجارة الرقمية وغيرها من مجالات التصميم الرقمي. ويستمر البرنامج خمس ساعات يومياً ولمدة أسبوع. وبلغ عدد المتدربين في البرنامج 60 طالباً من منتسبي مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي. كما تحتوي الورش التدريبية القائمة على فكرة تنفيذ مشروع ابتكاري في كل يوم.

ويستمر البرنامج الشتوي للطلبة الموهوبين الذي انطلقت فعالياته يوم 12 ديسمبر الجاري لغاية 22 ديسمبر، وهو يتضمن ورشاً متنوعة داخل وخارج المركز والتي صممت خصيصاً لتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية، فضلاً عن مسابقات وأنشطة تهدف إلى غرس قيم التعاون والعمل بروح الفريق والثقة في فريق العمل. كما يضم البرنامج ورشة المدينة الذكية التي تستهدف الفئة من 9 - 14 عاماً وتهدف إلى إكساب الطلبة مهارات البرمجة والتصميم ثنائي وثلاثي الأبعاد والطباعة ثلاثية الأبعاد، لتصميم وبناء مدينة ذكية.

طباعة Email