20 ورشة تدريبية للهيئات الإدارية والتعليمية في أسبوع التطوير المهني

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق، أول من أمس، برنامج التطوير المهني للهيئتين الإدارية والتعليمية، الذي يستمر أسبوعاً، ويستهدف المعلمين والقيادات المدرسية والاختصاصيين في المدارس الحكومية على مستوى الدولة، والذي ينفذ افتراضياً، ويهدف إلى تقديم مجموعة من خيارات التنمية المهنية لزيادة مستويات التدريب المهني والتخصصي وتعزيز القدرات والخبرات.

وأوضحت جداول «خطة التدريب»، المرفق مع تعميم أصدرته مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ووزعته على المدارس، أخيراً، أن التدريب يضم أكثر من 20 ورشة تدريبية متنوعة، وركز تدريب القيادات المدرسية على تقديم محاور خاصة بالإطار العام للتربية والمهارات الرقمية وتفعيل المصادر التعليمية والرقمية، بالإضافة إلى تقليل الفجوات التعليمية وإدارة الامتحانات بفاعلية، فيما ركز تدريب المعلمين على المنهج المتكامل في اللغة العربية والثقافية والأخلاقية، واللغة العربية للحلقة الثانية والثالثة، بالإضافة إلى مهارات مختلفة حول اللغة الإنجليزية للحلقتين الثانية والثالثة، بالإضافة إلى مادة الرياضيات والعلوم للحلقة الثانية والعلوم الصحية والكيمياء والأحياء والفيزياء ومختلف المواد العلمية المقدمة لمسار النخبة، فضلاً عن الاقتصاد لمعرفي والعلوم والحاسوب ومادة التصميم والابتكار، فضلاً عن المسرح والتربية البدنية.

وحددت المؤسسة مواعيد التدريب على فترتين لتبدأ الفترة الأولى من التاسعة صباحاً من كل يوم خلال أسبوع التدريب، حتى الحادية عشرة والفترة الثانية تبدأ من 12 وتستمر حتى الثانية ظهراً، وتقدم الورش إما باللغة العربية أو بالإنجليزية، وجاءت محاور بعض الورش التدريبية عن قيادة نمو تعلم الطلبة، وأفضل الممارسات في تعليم الموهوبين، والشواهد النحوية بين النظرية والقياس والطريقة المثلى لتدريس النص الشعري، بالإضافة إلى مقدمة في التعليم الدامج، فضلاً عن الممارسات الفعالة لتدريس مادة الرياضيات، والتقييم التكويني، بالإضافة إلى عدد كبير من الدورات التخصصية في المواد العلمية.

طباعة Email