200 طالب يشاركون في مخيم المرموم 19 الجاري

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ينطلق مخيم المرموم الكشفي البيئي في دورته الرابعة في 19 من ديسمبر الجاري، بمشاركة ما يزيد على 200 كشاف، يمثلون المدارس الحكومية في الدولة، وذلك بهدف صقل المهارات الكشفية لطلبة المدارس الحكومية، من خلال البرامج والأنشطة الكشفية، وتفعيل دور الأندية الكشفية بالمدارس الحكومية في الدولة، والذي يقام تحت شعار «الكشفية والبيئة وطموح معانقة الفضاء»، وبالتعاون بين جمعية كشافة الإمارات ممثلة في مفوضية كشافة دبي، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وبالتنسيق مع بلدية دبي، ودائرة السياحة، في إطار سلسلة المخيمات، التي نظمتها مفوضية كشافة دبي في محمية المرموم منذ عام 2017، بهدف التعريف بالمحمية، والتأسيس لمخيم كشفي بيئي عالمي صديق للبيئة، يدار بالكامل بالطاقة النظيفة، واستمرار الترويج لأجمل شتاء في العالم، من خلال دعوة أبنائنا الفتية والشباب، للمشاركة والتخييم في المحمية والاستمتاع بها.

وقال اللواء عبد الرحمن رفيع رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمخيم: إن هذا المخيم يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتفعيل أنشطة محمية المرموم الصحراوية، وأن تكون مفوضية كشافة دبي إحدى الجهات المكلفة بتفعيل الأنشطة ذات الطابع السياحي والصحراوي، وذلك بغرض ممارسة الأنشطة الكشفية، التي تمارس لغرض تحقيق تلك المحمية لأهدافها، لما تحمله في طياتها من تعزيز ثقافة التطوع والمسؤولية والرغبة في المحافظة على البيئة ومقدرات هذه الأمة، واستمراراً للمخيمات الثلاثة السابقة، التي نظمتها المفوضية منذ عام 2017.

وأضاف: إن المخيم هذا العام يأتي بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بهدف استثمار طاقات طلبة الكشافة الطلابية في فترة الإجازات الشتوية وإكسابهم روح المواطنة والانتماء والولاء للوطن وولاة الأمر، وتنمية الكشافة الطلابية المعارف والمعلومات المرتبطة بأساسيات الحركة الكشفية، وإكساب الطلبة بعض أساسيات المهارات الكشفية.

من جانبه، أوضح الدكتور عبدالله المشرخ نائب رئيس مفوضية كشافة دبي: نسعى أن يكون المرموم المخيم الكشفي البيئي الصديق للبيئة الأفضل في العالم القادر على جذب راغبي السياحة البيئية والكشفية من جميع أنحاء العالم، وتمكين كشافي دبي من أن يكونوا رواداً للمستقبل، محافظين على بيئتهم وتراثهم، وذلك من خلال تعزيز السياحة البيئية الكشفية في مخيم المرموم الكشفي، من خلال الإدارة الفعالة للمخيم والأصول والخدمات المتكاملة بالمحمية؛ والترويج لمحمية المرموم مركزاً ريادياً للسياحة البيئية في العالم؛ بوضعه على خريطة السياحة البيئية والكشفية العالمية ببرامج متطورة محفزة للابتكار ومواكبة لتوجهات الدولة.

طباعة Email