طالبات يطلقن تطبيقاً ذكياً لنظام أمان المنزل

ت + ت - الحجم الطبيعي
أطلقت الطالبات علياء المحرزي ونوف المعمري وعائشة العواني ومها البلوشي من جامعة الإمارات تطبيقاً ذكياً يعزز من أنظمة الأمان في المنازل.
 
وقالت الطالبة نوف المعمري لـ«البيان»: إن مشروعنا المشترك عبارة عن تطبيق قائم على «الويب لنظام أمان المنزل IoT – إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية» ونفذ تحت إشراف الدكتور زهير الطرابلسي. وجاء تأكيداً على أهمية استخدام المنازل الذكية مستشعرات إنترنت الأشياء لجمع البيانات حول مجموعة متنوعة من الجوانب، وتسمح بمراقبة المنازل والتحكم فيها عن بعد من الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر.
 
بمعنى أن المشروع عبارة عن نموذج لمنزل ذكي يضم مستشعرات عدة منها مستشعر للحرارة، وآخر للرطوبة، ومستشعر للغاز وغيرها، وتتصل المستشعرات مع جهاز يرسل البيانات للسحابة ويعرضها للمستخدمين من خلال تطبيق الهاتف الذي قمنا بتطويره لمستخدمي التطبيقات التقنية الذكية، بحيث يسهل على أصحاب المنازل مراقبة حركة المنزل والتحكم ببعض المستشعرات.
أهداف
 
وأضافت: يهدف المشروع إلى تصميم وتطوير نموذج أولي لنظام المنزل الذكي الذي يتضمن مستشعرات إنترنت الأشياء لجمع البيانات في الوقت الفعلي وإرسال البيانات التي تم جمعها إلى السحابة ليتم تخزينها ومعالجتها بحيث يمكن الوصول إليها من أي مكان وفي أي وقت باستخدام الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر. وتكمن النتائج المرجوة في تحقيق استفادة مستخدمي التطبيق المقترح من مراقبة أي نشاط غير طبيعي محتمل أو سلوك ضار يحدث داخل المنزل. وسيسمح نظام أمن المنزل المقترح للمستخدمين بمراقبة منازلهم باستمرار.
 
طباعة Email