11 مسؤولية على الطالب في لائحة السلوك

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت مدارس حكومية بتفعيل لائحة السلوك الطلابي للعام الدراسي الجديد 2022-2023، من خلال تحديد عدد من المهام والمسؤوليات والضوابط التي وضعتها إدارات المدارس للطلبة ولذويهم، لتكون موجهاً ومعيناً للمجتمع المدرسي في اتخاذ القرار الصائب والحكيم تجاه مشكلات ومواقف الطلبة، وحددت اللائحة 11 مسؤولية على الطالب في لائحة السلوك و10 مهام لأولياء الأمور.

وشمل الدليل التعريفي بلائحة السلوك الطلابي في التعليم الواقعي الذي تم تعميمه على الطلبة وذويهم، التعريف بالمخالفات ودرجتها والإجراءات التي يتم اتخاذها تجاه تلك المخالفات، وحدد الدليل 10 أدوار لأولياء الأمور تتمثل في: تقديم تعهد خطي للمدرسة يقر فيه باطلاعه على لائحة السلوك الطلابي، ويقر فيه باحترام أحكامها والعمل بكل ما ورد فيها، بالإضافة إلى تحفيز السلوكيات الإيجابية وتعهده بالتشجيع والرعاية، والحرص على الحد من المشكلات السلوكية لدى أبنائه، مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة غرس الانضباط الذاتي لدى الأبناء وتذكيرهم بقيم دينهم ومجتمعاتهم.

التزام

وشددت اللائحة على أهمية التزام ولي أمر الطالب بسداد قيمة إصلاح أو استبدال ما تسبب في إتلافه أو فقده وتحديد القيمة في ضوء الوثائق والمستندات المؤيدة لذلك.‏

سلوك

وحددت المدارس 11 دوراً للطالب تتمثل في: انضباطه ذاتياً، والتزام بالحضور والمواظبة على مواعيد المدرسة، وتحمل مسؤولية تعلمه وسلوكه والتحليل في المواقف الإيجابية تجاه تعلمه، بالإضافة إلى الالتزام بالسلوك الإيجابي، والسعي إلى تحقيق معايير السلوك المتميز، واحترام القوانين الواردة في اللائحة والتعامل معها كشخص مسؤول، وأكدت اللائحة ‏على أهمية احترام الآخرين ومشاركة الطلبة بفعالية في الحياة المدرسية لإثبات ذاتهم وتطوير قدراتهم ومواهبهم الذهنية والجسدية، ‏والحرص على تمثيل المدرسة في الاجتماعات المدرسية التي تخص تقويم سلوكه بالصورة المثلي.

وشددت إدارات المدارس على أهمية أن يراعي الطالب مشاعر الآخرين واتخاذ قرارات واعية بشأن الصحة والسلامة وإظهار قدر وفهم لثقافة الدولة وعاداتها وتقاليدها وثقافتها أمام العالم، بالإضافة إلى احترام الطبيعة في مدرسته، وتجنب إلحاق الأذى بها، وترشيد استهلاك الماء والكهرباء والتعامل برفق مع النباتات والحيوانات الأليفة في الوسط المدرسي.

مخالفات

وجاء في لائحة إدارة سلوك الطلبة في التعليم الواقعي 4 مخالفات وتشمل: مخالفات الدرجة الأولى وصنفت بـ«البسيطة» 11مخالفة وتشمل، التأخر عن الطابور الصباحي وعدم المشاركة فيه، والتأخر عن الحضور في الوقت المحدد لبدء الحصة الدراسية، وعدم الالتزام بالزي المدرسي أو الرياضي الخاص بالمدرسة وتكرار تلك المخالفات من دون عذر مقبول، أو تطويل الشعر للأولاد أو القصات الغريبة للأولاد والبنات، وعدم إحضار الكتب والأدوات المدرسية.

متوسطة الخطورة

وأما مخالفات الدرجة الثانية وتصنف بـ«متوسطة الخطورة»، وتشمل التغيب عن المدرسة دون عذر مقبول في أي وقت بما فيها قبل وبعض الإجازات والعطل ونهاية الأسبوع وقبل الامتحانات، ودخول إلى الصف والخروج منه وقت الحصة دون استئذان، وعدم حضور الأنشطة والفعاليات المدرسية دون عذر مقبول، والتحريض على الشجار أو التهديد أو تخويف أي من الزملاء في المدرسة، أو كل ما من شأنه مخالفة الآداب العامة أو النظام العام بالمدرسة وقيم عادات المجتمع.‏

التنمر

وشملت مخالفات الدرجة الثالثة والتي تصنف بـ«الخطيرة» التنمر بأنواعه وأشكاله المختلفة، ونقل ونسخ الواجبات والتقارير والأبحاث أو المشاريع ونسبتها لنفسه، والخروج من المدرسة دون إذن أو الهروب منها أثناء اليوم الدراسي، ومحاولة التشهير بالزملاء والعاملين بالمدرسة في مواقع التواصل الاجتماعي. ‏

الدرجة الرابعة

جاء في مخالفات الدرجة الرابعة، التي تصنف كـ«شديدة الخطورة»، استعمال وسائل الاتصال أو التواصل الاجتماعي في أغراض غير قانونية، أو غير أخلاقية، أو فيما يسيء للمؤسسة التعليمية أو العاملين بها، بالإضافة إلى حيازة أو استخدام الأسلحة النارية أو البيضاء أو ما في حكمها داخل المدرسة، كما تشمل تلك المخالفة الاعتداء أو التحرش الجنسي داخل المدرسة أو الحافلات، أو السرقة الممنهجة، وترويج المواد المادية أو الإلكترونية غير المرخص بها والمخالفة للقيم والأخلاق والأدب والنظام العام وما يخدش الحياء.

طباعة Email