«محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» تجمع طلابها بأصحاب الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي معرض الفرص الطلابية لأول مرة في الحرم الجامعي، وذلك بهدف جمع طلابها مع 38 شركة ومؤسسة من مختلف القطاعات والمجالات تحت سقف واحد. وشاركت في المعرض مجموعة من الشركات الكبرى، وشمل المعرض العديد من الأنشطة التي من شأنها أن تبني جسوراً من التواصل بين الخريجين من جهة وأصحاب العمل من جهة أخرى. وأتاح المعرض، الذي أقيم في الحرم الجامعي في مدينة مصدر، لطلاب الماجستير والدكتوراه إمكانية التواصل مع مجموعة بارزة من الشركات والمؤسسات.

وبهذه المناسبة، قال البروفيسور فخري كراي عميد جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، نفخر بالخبرة والمهارات عالمية المستوى التي يتمتع بها طلابنا وأعضاء الهيئة التدريسية وموظفو الجامعة. وينعكس ذلك بوضوح على مستوى المؤسسات المشاركة في المعرض، ومن بينها شركات استقبلت طلابنا بالفعل كموظفين أو متدربين. ونتطلع إلى تنظيم المزيد من معارض الفرص الطلابية في المستقبل لمواصلة دعم الطلاب وأصحاب العمل نحو توسيع شبكتهم وقابليتهم للتوظيف ومشاركة المعرفة والخبرات، في الوقت الذي نستعد فيه بتخريج أولى دفعات الجامعة هذا الخريف.

مكانة

احتلت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي المرتبة 24 عالمياً في الذكاء الاصطناعي والرؤية الحاسوبية وتعلم الآلة ومعالجة اللغات الطبيعية، متقدمة بذلك على العديد من الجامعات البحثية الشهيرة في جميع أنحاء العالم، مثل جامعة ميشيغان وجورجيا تك وجامعة تورنتو في أمريكا الشمالية، وإمبريال كوليدج لندن، ومدرسة الفنون التطبيقية في لوزان، وجمعية ماكس بلانك في أوروبا، وغيرها من الجامعات العريقة.

طباعة Email