ابتكار طلابي لمعالجة المياه بأقل التكاليف

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر أجهزة معالجة المياه من الضروريات في الوقت الراهن، وذلك نظراً للاحتياج الشديد لهذه «الفلاتر» في معالجة مياه الشرب من الشوائب، ولا يخلو منزل أو مزرعة منها ولذلك فهي متوافرة في الأسواق وبأحجام مختلفة وأيضاً لاستخدامات متعددة، ونظراً لكثرة الطلب على هذه الفلاتر توصل طلبة من جامعة خليفة وهم: محمد باعباد وأحمد الحمادي، وميرا هرارا، ومحمد المرزوقي، وآمال الشامسي من قسم الهندسة المدنية، وضمن مشروع التخرج إلى إعداد وتصميم جهاز لمعالجة المياه بسعر اقتصادي وهو موجه بشكل أكثر إلى الفئات ذات الدخل الضعيف، في قارة أفريقيا وغيرها من المناطق الفقيرة.

وأوضح محمد باعباد أحد أعضاء فريق المشروع: أن الفكرة أتت نظراً إلى الاحتياج الشديد لهذه النوعية من الفلاتر في المزارع والمنازل.

وبين أن الجهاز ينقي المياه ويتوافق مع قوانين الصحة العالمية، وما يميزه عن غيره أن سعره اقتصادي، وهو موجه أكثر إلى خارج الدولة لمساعدة الفئات الفقيرة في قارة أفريقيا وغيرها والتي تحتاج وبشدة إلى هذه النوعيات للحصول على مياه شرب نقية، وبسعر اقتصادي غير مكلف، لافتاً إلى أن هذا الفلتر ينقي 40 لتراً من مياه الشرب دفعة واحدة.

طباعة Email